إقرأ المزيد


​قضاء لاجئ فلسطيني في سورية

صورة أرشيفية
بيروت- فلسطين أون لاين

قضى شاب فلسطيني، خلال مشاركته القتال في الصراع داخل سورية، مما يرفع حصيلة اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا منذ بداية الصراع الدائر في البلاد منذ مارس عام 2011 إلى (3540) ضحية، وفقاً لما ذكرت مجموعة حقوقية.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية في تقرير لها، اليوم ، إن الشاب "ليث فريد علي" الملقب (تاجو) قضى خلال مشاركته القتال في الصراع داخل سورية، وهو من أبناء مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق.

من جانب آخر، ذكرت المجموعة أن مرضى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق يعانون من أوضاع صحية غاية في القسوة، بسبب "تضييق تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة من المخيم عليهم ومنعهم من تلقي العلاج داخل المخيم أو مناطق سيطرة المعارضة".

وأشارت إلى أن حواجز الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية – القيادة العامة تستمر بمنع المرضى من الخروج لتلقي العلاج في مشافي دمشق، وذلك منذ أن فرضت حصارها المشدد على المخيم قبل 1463 يوماً.

يذكر أن 194 لاجئاً فلسطينياً كانوا قد قضوا إثر الحصار المفروض على مخيم اليرموك، نتيجة نقص التغذية والرعاية الطبية.