قبها: الاعتقالات الإسرائيلية لن تكسر إرادة شعبنا

رام الله- فلسطين أون لاين:

أكد وزير الأسرى الأسبق م. وصفي قبها، أن الاعتقالات الإسرائيلية المستمرة بحق أبناء شعبنا في الضفة والقدس المحتلتين، تأتي ضمن محاولات الاحتلال الممنهجة لكسر روح المقاومة والإرادة بين أبناء شعبنا.

وقال قبها، في تصريح، اليوم الاثنين، إن الاحتلال واهم إن ظن أنه يستطيع أن يكسر شوكة شعبنا، مشددا على أن شعبنا مصمم على انتزاع حقوقه كاملة وغير منقوصة.

وحمل السلطة الفلسطينية المسؤولية الأولى عن الاعتقالات اليومية وملاحقة المقاومة في الضفة الغربية، في ظل تغول الاحتلال ومواصلة الاستيطان.

وأضاف: كان الأولى بالسلطة أن توقف التنسيق الأمني، وأن توقف ملاحقة الشباب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت فجر اليوم، 26 مواطنًا؛ 16 منهم من محافظة رام الله، بينهم أسرى محررون ونشطاء، قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وحول الأسرى المضربين، أكد قبها أن ما يتعرضون له من انتهاكات ممنهجة من قبل الاحتلال الذي يتعمد عزلهم والتنكيل بهم لإرغامهم على فك الإضراب؛ يعد من أبشع جرائم الإنسانية التي تنتهجها دولة الاحتلال.

وشدد الأسير المحرر على ضرورة الوقوف وقفة شعبية حقيقية تشكل عامل ضغط على الاحتلال. مؤكدا أن "شعبنا لن ينسى أسراه في السجون، وأن أقل الواجب تجاههم نصرتهم في معركتهم ضد إدارة السجون".