​قائد "جفعاتي" يكشف تفاصيل أسر الضابط "هدار جولدن"

صورة ارشيفية
الناصرة/ فلسطين أون لاين:

كشف قائد كتيبة "جفعاتي" في جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن تفاصيل مقتل عدد من جنوده وأسر الضابط هدار جولدين في مدينة رفح خلال العدوان على غزة عام 2014.

ونقل موقع "واللا" عن قائد الكتيبة قوله إن قواته كان هدفها من دخول غزة الكشف عن الأنفاق، مشيراً إلى أنه تم الكشف عن نفق على بعد 50 متراً من الحدود، عند مدينة رفح جنوبي القطاع، وخرج منه على الفور مقاتلي حماس، واشتبكوا مع قواته.

وقال إن التحدي الأصعب كان خلال الحرب مع مقاتلي حماس، الذي أطلق علهم "العدو المتخفي"، أنهم كانوا متخفيين بالأنفاق، وفاجئوا قوات الجفعاتي، واشتبكوا معهم بشكل مباشر.

وكشف الضابط، أن قوة من كتيبة المشاة من لواء جفعاتي، كانت تتجول بالقرب من النفق، وفاجأتهم قوة من حماس، وقتلت الضابط شرئيل، والجندي ليؤول جدعوني، وأسرت الضابط هدار جولدين.

وتسائل "هل يجب النزول إلى النفق لملاحقة عناصر حماس الذين أسروا جولدين"؟ موضحا أنه وبعد انتهاء عمليات التمشيط، "خرجنا لعزل المنطقة من أجل تشويش عملية الأسر، بمساعدة قوات من المدرعات والهندسة والمدفعية وتغطية من سلاح الجو.

ونقل الموقع القائد قوله: لقد كنت مشوشا بشأن قرار إرسال الجنود إلى داخل النفق، تحديداً حول مصيرهم، هل سيعودون أحياء؟ وهذه احتمالية عالية جدا لتعرضهم للخطر".

وقال إن قرار دخول النفق، كان أكثر قرار مصيريا بحياتي وختم الضابط بالقول: إن الوقوع بالأسر، شعور مؤلم، والعدو يستخدم هذه المسألة بطريقة قاسية، أسر أحد جنودي يشبه فقدان أحد أعضاء الجسد.