إقرأ المزيد <


السماقية "الغزاوية".. وسرّ "الهضم" السريع

غزة –فاطمة الزهراء العويني
"السماقية" أكلة شعبية متميزة تشتهر بها معظم المدن الفلسطينية وخاصة مدينة غزة. يتم طبخها في معظم المناسبات السعيدة أو الحزينة في المآتم والأفراح والأعياد، ويقدمها أهل العريس في الليالي التي تسبق حفل الزفاف مثلما تقدم خلال أيام العزاء الثلاثة، وأيضا يتم إعدادها في اليوم الأخير من رمضان وفي أيام عيد الفطر.

ويعتقد الغزيون، أنها أكلة خفيفة على المعدة وسهلة الهضم وتساعد على فتح الشهية، ناهيك عن أنها تحتوي على كافة العناصر الغذائية المفيدة للجسم.

وغالبا ما يجتمع عدد من النسوة مع بعضهن في أحد البيوت التي تنوي إعداد طبخة السماقية لمناسبة ما، ويوزعن فيما بينهن المهمات حتى يتم الانتهاء من الطبخة ووضعها في الأطباق.

أما طريقة صنعها فتقدمها لنا أم السعيد عاشور، التي أوضحت أن مقاديرها تتمثل في : "أوقية سماق حب- نصف كيلو بصل – نصف كيلو لحم بقري مقطع قطعا صغيرة –نصف كيلو سلق –رأس ثوم –فلفل حار -50 جراماً عين جرادة -200 جرام دقيق –علبة طحينة حمراء –زيت زيتون –ملح".


وتشرح عاشور طريقة صنع السماقية التي تبدأ بتقطيع السلق وغسله ووضعه جانبا ، ثم تنظيف السماق من الشوائب ووضعه مع قليل من الماء على النار مع رشة ملح .

وتضيف :"نتركه حتى يغلي ثم نصفيه، ونعصر الماء حتى ينتهي طعم الحمض منه ، يوضع بعدها جانبا ، ثم يتم تقطيع البصل قطعا صغيرة "، مردفة بالقول :"في طنجرة كبيرة ، نحمّي قليلا من الزيت ثم نقلب قطع اللحم مع البصل ، حتى تحمر، ثم نضع السلق مع كوب من الماء وقليل من الملح ".

وأثناء وجود السلق على النار، نقوم بدق الثوم والفلفل وعين الجرادة في زبدية مع قليل من الملح ، ثم نضيفها إليه ، نذيب الدقيق في السماق المصفى، بعد أن تنضج المقادير السابقة ، ثم يوضع السماق مع التقليب المستمر حتى لا يلتصق الدقيق".

وزادت قائلة :"نستمر بالتقليب حتى تغلي وتتجمد ونتذوق الطعم من حيث الملوحة والحموضة ثم نضع علبة الطحينية الحمراء ، وننزل الطنجرة عن النار ثم نسكبها في الأطباق".

ملفات أخرى متعلفة