إقرأ المزيد <


موسكو تتّهم واشنطن بخرق اتفاقية "ستارت1"

اتّهمت روسيا الولايات المتّحدة الأمريكية، بخرق اتفاقية "ستارت 1" المتعلّقة بالأسلحة الإستراتيجية الهجومية، مشيرة إلى قيامها بتصدير آليات ومكوّنات بعض الصواريخ الاعتراضية ذات التقنية العالية إلى تل أبيب، لتجميعها هناك.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية، في بيان رسمي إلى نظيرتها الأمريكية، ونشرت تفاصيله وسائل إعلامية روسية محليّة، الاثنين 9-8-2010، أن الولايات المتحدّة ارتكبت العديد من الانتهاكات التي تمسّ بالأمن الروسي؛ وعلى رأسها تصدير واشنطن بعض مكونات الصواريخ الاعتراضية الدفاعية إلى (تل أبيب) ليتم تجميعها هناك، وتزويدها بتقنيات "لا يفترض بالجانب الإسرائيلي الحصول عليها، ذلك أنه ليس عضواً في نظام مراقبة التكنولوجيا الصاروخية"، وفق البيان.

وأضافت الوزارة، أن الإدارة الأمريكية "غير ملتزمة بتنفيذ مسؤولياتها تجاه منع انتشار أسلحة الدمار الشامل"، محمّلةً إياها مسؤولية الهجوم الذي شنّته جمهورية جورجيا على أوسيتيا الجنوبية، قبل نحو عامين، حيث أن واشنطن "قامت حينها بتزويد جورجيا بما يقارب الثمانية عشر ألفاً وأربعمائة بندقية، إلى جانب أربعين مدفع رشاش ثقيل"، وفق قولها، وذكرت مصادر في حينه أن الأسلحة نُقلت من قبل (إسرائيل)، لا سيما وأن هناك علاقات عسكرية وصفقات أسلحة بين الجانبين.

ويأتي هذا البيان، في معرض ردّ موسكو على الاتهامات التي وجهتها واشنطن إليها نهاية تموز/يوليو الماضي، والتي أشارت فيها إلى انتهاك روسيا وخرقها لاتفاقية "ستارت 1" واتفاقيات أخرى كثيرة.

ملفات أخرى متعلفة