إقرأ المزيد <


رحب برفع مستوى التمثيل الدبلوماسي

فياض يطالب أوروبا بالتزامات مالية

دعا رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله، سلام فيّاض الدول المانحة إلى تسديد التزاماتها المالية تجاه السلطة الفلسطينية "في أسرع وقت ممكن"، لسدّ العجز الذي تعاني منه ميزانيتها للعام 2010.

وأكّد فيّاض، خلال جلسة مجلس الوزراء، مساء الاثنين 26-7-2010، على ضرورة تمويل السلطة بالمساعدات المقرّرة، حتى تتمكّن من الوفاء بكافّة التزاماتها، مشدّداً على ضرورة تحقيق الهدف الأساسي للسياسة المالية أثناء الإعداد لموازنة عام 2011 المقبل، والمتمثل بإنهاء الاعتماد على المساعدات الخارجية لتمويل النفقات الجارية، وفق قوله.

وأشار إلى أن ما ورد من مساعدات خارجية "لا يكفي لتغطية العجز الجاري في الموازنة خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي، بالقياس مع الاحتياج الإجمالي من المساعدات".

من ناحية أخرى رحب فياض بقرار الإدارة الأمريكية والحكومة الفرنسية رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني في واشنطن، ليتناسب مع مستوى نظيره الموجود في دول الاتحاد الأوروبي وكندا.

وأكّد، أن رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي في واشنطن، ومستوى المفوضية العامّة الفلسطينية في باريس إلى "بعثة" - وهو تمثيل أرفع- "يعتبران خطوة هامة على صعيد دعم الخطة الفلسطينية لمواصلة بناء مؤسسات الدولة وإنهاء الاحتلال، عن طريق إقامة الدولة المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما قد أقرّ قبل بضعة أيام، رفع مستوى مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بحيث يرتقي إلى مسمّى "البعثة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية"، وهي "تسمية دبلوماسية أرفع تضع التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني في الولايات المتحدة الأمريكية على نفس مستوى التمثيل الموجود في دول أوروبا وكندا"، وفق البيت الأبيض.

ملفات أخرى متعلفة