إقرأ المزيد <


ساركوزي وعباس يبحثان المفاوضات

تلقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اتصالا هاتفيا، مساء الاثنين 26-7-2010، من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تطرقا خلاله إلى المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه، إن عباس تلقى "اتصالا هاتفيا مهما من الرئيس الفرنسي بحثا خلاله في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، وضرورة وجود مرجعيات واضحة ومحددة من اجل انطلاق المفاوضات المباشرة أهمها الالتزام بمرجعية للمفاوضات أساسها حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967".

وأوضح أبو ردينه أن الرئيس الفرنسي "يبذل جهودا كبيرة لدعم الجهود السلمية في منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف: "تم بحث آخر التطورات السياسية بشكل معمق خاصة في مفاوضات التسوية غير المباشرة، والجهود التي تبذل لانطلاق مفاوضات مباشرة تؤدي إلى سلام شامل وعادل في المنطقة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة مع نسبة تبادل متفق عليها".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حث الاثنين، الفلسطينيين على الدخول "من دون تأخير" في المفاوضات المباشرة مع (إسرائيل)، متهماً إياها بالتهرب.

وأكد عباس مراراً استعداده للدخول في مفاوضات مباشرة بعد الاتفاق على مرجعية "واضحة ومحددة" للتفاوض.

ومن المقرر تجتمع لجنة المتابعة العربية الخميس المقبل في القاهرة في حضور عباس الذي سيطلع أعضاء اللجنة على ما وصلت إليه المفاوضات غير المباشرة مع الحكومة الإسرائيلية والتي بدأت في أيار/مايو برعاية أمريكية.

ملفات أخرى متعلفة