إقرأ المزيد <


حركة الأحرار تعلن جاهزية ذراعها العسكرية

أكد الأمين العام لحركة الأحرار خالد أبو هلال جاهزية ذراع الحركة العسكري للانخراط في صفوف المقاومة ومجابهة الاحتلال، معلناً انطلاق إذاعة الأحرار، موضحاً أن حركته انتقلت من العمل التنظيمي الداخلي إلى العمل المفتوح على الساحة السياسية الفلسطينية.

ولفت أبو هلال، خلال احتفال الحركة بانطلاقتها الثالثة في غزة، الأربعاء 7-7-2010، إلى أن العام الرابع من عمر حركته سيشهد تفعيل العديد من الدوائر داخلها وعلى رأسها دائرة العمل الطلابي والنقابي في كافة مؤسسات المجتمع الفلسطيني من خلال وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

وفي سياق آخر، أكد أن هناك العديد من الأطراف تسعى إلى عدم تحقيق المصالحة لما في ذلك من تأثير سلبي عليها، مشيرًا إلى أن الوحدة لن تدع مكانًا لمن وصفهم بـ"أعداء الوطن" كونها تقوم على المقاومة والثوابت.

وبشأن ما تتعرض له المدينة المقدسة؛ شدد أبو هلال على أن "نواب القدس يعانون من أشد المراحل في الدفاع عن القدس في ظل الممارسات الإسرائيلية بحقهم وعلى رأسها تهديدهم بالإبعاد القسري عنها خلال الفترة الماضية".

بدوره، قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر: "إن ما تقوم به حركة الأحرار منذ انطلاقتها يؤكد أنها بمثابة امتداد أصيل لحركات المقاومة من خلال تمسكها بالحقوق والثوابت والدفاع عن المقاومة"، داعيًا قيادتها وكوادرها للثبات على نهج المقاومة والثوابت حتى تحرير كامل الأرض إلى جانب الفصائل الفلسطينية.

وشدد بحر على أن مشروع المقاومة في فلسطين "يسير في طريق الصعود نحو الانتصار أمام حالة الانحدار التي يعاني منها الاحتلال وخاصة بعد الكشف عن الوجه الحقيقي له من خلال جرائمه بحق الفلسطينيين ومن يتضامن معهم".

ملفات أخرى متعلفة