38
إقرأ المزيد <


واشنطن تمول "الأونروا" بـ60 مليون دولار

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة 18-6-2010، تخصيص مساعدات إضافية بقيمة 60 مليون دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون التي أعربت عن قلقها من نقص تمويل الوكالة التابعة للأمم المتحدة:" إن 60 مليون دولار ستساهم في تحسين القطاع الصحي والحياة ل4,7 ملايين لاجئ فلسطيني".

ويضاف هذا المبلغ، الذي تم الإعلان عنه بمناسبة اليوم العالمي للاجئين (20 حزيران/يونيو)، إلى 95 مليون دولار وعدت الولايات المتحدة بتقديمها في مطلع العام الجاري.

وستدفع الولايات المتحدة 210 ملايين دولار إلى (الأونروا) في 2010، موزعة على الشكل الآتي: 120 مليونا للميزانية العامة للوكالة و75 مليونا لبرامجها الطارئة في الضفة الغربية وقطاع غزة و20 مليونا لبرامجها في لبنان و10 ملايين لبناء مدارس جديدة في قطاع غزة.
وقد دفعت واشنطن 267 مليون دولار إلى الأونروا في العام 2009.

وتبلغ الميزانية السنوية للوكالة حوالي 600 مليون دولار، علما أنها تعاني من وضع مالي صعب جدا.

من جهته أعلن اريك شوارتز مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الهجرة واللاجئين "نحن قلقون بشدة" جراء "مشاكل التمويل الكبيرة" التي تعاني منها الوكالة.

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية تحاول "العمل من أجل أن تكون باقي الحكومات التي أعربت عن قلقها على مصير اللاجئين الفلسطينيين أكثر كرما في تقديم المساعدات".

وأكدت كلينتون أن بلادها تسبق بكثير المساهمين العالميين الآخرين في مساعدات اللاجئين، حيث خصصت 1,74 مليار دولار لذلك في العام 2009.

وقالت إن اللاجئين "رمز لكل التحديات التي تواجهنا". وقد استقبلت الولايات المتحدة حوالي 2,5 مليون لاجئ منذ 1980.

ملفات أخرى متعلفة