إقرأ المزيد <


هنية يستضيف أمين الجامعة العربية

عقد أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، ظهر الأحد 13-6-2010، اجتماعاً مع رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية، في منزل الأخير بمخيم الشاطئ في مدينة غزة المكتظة بالسكان.

واكتفى موسى عقب اللقاء بكلمة مقتضبة جدا قال فيها "تحدثنا عن الواقع الفلسطيني والعلاقات بين الفصائل ومستقبل العمل الفلسطيني"، مشيرا إلى أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا قبل انتهاء الزيارة.

من جهته أكد هنية الذي عبر عن سعادته لزيارة عمرو موسى، أنه يتطلع لأن تشكل زيارة الأمين العام للجامعة العربية "خطوة عملية على طريق كسر الحصار عن غزة".

وذكرت مصادر متعددة أن موسى رفض لقاء هنية في مقر مجلس الوزراء؛ لتجنب تقديم أي اعتراف بالحكومة التي تديرها حركة "حماس" منذ سيطرتها على قطاع غزة قبل ثلاثة أعوام في 14 حزيران/يونيو 2007.

ويشارك في لقاء هنية وموسى عدد من قادة حركة "حماس" لبحث عدة ملفات أبرزها رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة وإعادة إعماره، إلى جانب المصالحة الفلسطينية وسبل إنهاء الانقسام الداخلي.

وزار موسى، قبيل لقاء هنية، عائلتي السموني والداية في حي الزيتون شرقي مدينة غزة اللتين قتل نحو 40 من أفرادهما في الحرب الإسرائيلية شتاء العام 2009، وعبر عن تضامنه مع الأهالي ودعمه لتعويضهما وإعادة أعمار منازلهم المدمرة.

كما أجرى جولات تفقدية شملت مناطق عزبة عبد ربه و العطاطرة ومقر مدرسة "الفاخورة" للاجئين، التي تعرضت لقصف إسرائيلي عنيف خلال الحرب.

وفي وقت لاحق؛ التقي موسى وفداً عن أهالي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وسلموه مذكرة تشرح أوضاع أبنائهم في السجون الإسرائيلية وتطالب بتفعيل ملفهم في تحركات الجامعة العربية.

كما التقي موسى وفد عن مبعدي كنيسة المهد في بيت لحم، الذين سلموه مناشدة بالعمل على تمكينهم من العودة لديارهم بعد ثماني سنوات من الإبعاد في القطاع.

وتفقد موسى مقر المدرسة الأمريكية في شمال قطاع غزة المدمرة بفعل القصف الإسرائيلي خلال الحرب، قبل أن يختم جولاته التفقدية بزيارة قصيرة إلى مجمع الشفاء الطبي أكبر مستشفيات القطاع أطلع خلالها على الأوضاع الصحية جراء الحصار.

ودخل موسى قطاع غزة عبر معبر رفح البري في زيارة تستغرق 12 ساعة يرأس خلالها وفداً كبيراً من الجامعة العربية للإطلاع على الأوضاع الإنسانية، ولقاء قيادات الفصائل الفلسطينية، لا سيما وأن هذه أرفع زيارة لمسؤول عربي إلى قطاع غزة منذ تشديد الحصار الإسرائيلي على القطاع في حزيران/يونيو 2007.

ملفات أخرى متعلفة