الاحتلال منع 200 زيارة لأهالي أسرى غزة

قال مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة إن الاحتلال ينتهك القانون الدولي الإنساني في تعامله مع المعتقلين الفلسطينيين الممنوعين من الزيارات من قطاع غزة منذ يونيو/ حزيران 2007.

وأوضح حمدونة في صحفي أن الاحتلال منع 200 زيارة متتالية لأهالي أسرى قطاع غزة، الأمر الذي لم يسبق حدوثه على مدار تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة.

وحذَّر من مواصلة منع زيارات أهالي أسرى قطاع غزة طوال هذه المدة، معتبراً أن هذا المنع يشكل حكمًا جديدًا على الأسرى وذويهم، وانتهاكًا للنظم والقوانين والاتفاقيات الدولية، وعلى رأسها اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولي الإنساني.

وناشد حمدونة المؤسسات الدولية والمنظمات الانسانية والحقوقية للضغط على الاحتلال لاستئناف برنامج الزيارات، وخاصة أن هنالك قلق كبير يساور أهالي الأسرى على أبنائهم في ظل التصعيد غير المسبوق في السجون من قبل الاحتلال.

ويعاني نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني (بينهم نحو 700 غزي) ظروفا قاسية داخل أقبية السجون الاحتلال، وزادت حدتها مؤخرًا بعد قرار الحكومة الإسرائيلية عقاب الأسرى بسبب استمرار أسر الجندي جلعاد شاليط لدى المقاومة الفلسطينية.

ملفات أخرى متعلفة