إقرأ المزيد <


محكمة الحريري تتعهد بالحياد

أعلن رئيس المحكمة الخاصة بلبنان انطونيو كاسيزي، أمس، أن المحكمة المكلفة محاكمة منفذي اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري "تعتزم بشكل مطلق الحياد والاستقلال" عن أي تدخل.

وأصدرت غرفة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان، قرارا من 152 صفحة حول القانون الذي يفترض أن تطبقه المحكمة أثناء المحاكمة المقبلة لمنفذين محتملين لعملية الاغتيال التي أودت بحياة الحريري و22 شخصا آخرين في 14 شباط/فبراير 2005 في بيروت.

وأكد كاسيزي في جلسة عامة في لايندشندام، أن "غاية المحكمة تحقيق العدالة بنزاهة وبالسرعة اللازمة خدمة لمصلحة المدعى عليهم والمجتمع اللبناني بوجه عام".

وكان قاضي الإجراءات التمهيدية البلجيكي دانيال فرانسن المكلف تثبيت القرار الاتهامي الذي تسلمه من المدعي دانيال بلمار في 17 كانون الثاني/يناير، طلب من القضاة تقديم الملاحظات بشان تفسير المحكمة لأحكام النظام الأساسي وبشأن المفهوم الذي يجب الأخذ به في ما خص الإرهاب.

وأوضح كاسيزي "أن المحكمة ملزمة بتطبيق القانون اللبناني على الجريمة الإرهابية لان المادة 2 من نظامها الأساسي تنص على ذلك.. ولا يجوز لنا الأخذ بأي تعريف دولي للإرهاب سواء ذلك".

ملفات أخرى متعلفة