إقرأ المزيد <


قائد خلية حزب الله يظهر ببيروت

ظهر محمد يوسف منصور المعروف بسامي شهاب، قائد خلية حزب الله الذي كان مسجونا في مصر وفر من سجنه خلال الأحداث الأخيرة، الأربعاء 16-2-2011، في احتفال يقيمه الحزب في ذكرى "قادته الشهداء" في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات قرآنية، قبل أن يبدأ عريف الاحتفال كلامه بالإشادة بسقوط نظام حسني مبارك، ثم قال "نرحب (...) بالأسير المحرر الأخ المناضل سامي شهاب".

واعتلى سامي شهاب المنبر وسط تصفيق مئات الحاضرين المحتشدين في مجمع سيد الشهداء، الذين هتفوا له ولوحوا بالأعلام اللبنانية والمصرية والتونسية.

وحمل شهاب علما لحزب الله على المسرح الذي برزت في خلفيته صورة ضخمة لإحدى التظاهرات المصرية الأخيرة، وحيا الموجودين.

ثم نزل وسلم على المسؤولين الحزبيين والسياسيين المشاركين في الاحتفال. وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في كلمة عبر شاشة عملاقة انه "يجب أن نوجه التحية إلى شعب مصر وإلى شبابها (...) ولهم من مقاومتنا شكر خاص لأن هذه الثورة هي السبب الحقيقي في تحرير الأخ الشهيد محمد منصور".

وأضاف إن "تهمته العمل على إسقاط نظام حسني مبارك وزعزعة الأمن في مصر ونشر التشيع (...) وهذه اتهامات سخيفة".

وفر شهاب مع السجناء الذين كانوا معتقلين في سجن وادي النطرون بين القاهرة والإسكندرية في الثالث من شباط/ فبراير أثناء الاحتجاجات الشعبية في مصر ضد نظام الرئيس حسني مبارك، وبينهم 22 سجينا بتهمة الانتماء إلى خلية حزب الله.

ملفات أخرى متعلفة