إقرأ المزيد <


تحذير من تهويد المسجد العمري بالخليل

حذر الأمين العام للهيئة العالمية الشعبية لنصرة القدس من الخطر الذي يهدد المسجد "العمري" جنوب شرق مدينة الظاهرية في محافظة الخليل بجنوب الضفة الغربية المحتلة.

واستنكر د.محمد عياش، في بيان الأحد 19-12-2010، الصمت الدولي والعربي "إزاء الانتهاكات الصارخة التي تطال كل يوم المقدسات الإسلامية وتجرئ الاحتلال عليها في وضح النهار".

وطالب عياش رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "بالتشديد على جهات الاختصاص بضرورة متابعة الموضوع ورفع الشكاوى ضد سلطات الاحتلال، التي تمنع ترميم هذا المسجد، والذي يسعى الاحتلال من خلال منع ترميمه لطمس أي معالم أثرية تدل على إسلاميته وقدسيته".

وحذر الأمين العام للهيئة العالمية الشعبية لنصرة القدس من "التمادي في السكوت"، داعياً إلى "هبة جماهيرية في كافة أنحاء دولة فلسطين، لاستنكار هذا الاستيطان السرطاني الذي ينخر بمقدساتنا الإسلامية".

ويشار إلى أن المسجد "العمري" يعود بنائه لزمن الخليفة عمر بن الخطاب، وأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمنع أهالي خربة زنوتا من ترميم وإعمار المسجد، لا سيما وأن أجزاء من الجهة الشمالية للمسجد قد انهارت بفعل الأحوال الجوية والإمطار التي سادت المنطقة قبل أيام، مما يعرضه للسقوط في كل لحظة.

ملفات أخرى متعلفة