إقرأ المزيد <


"سنواصل تحطيم قيود (إسرائيل) على التسوية"

فتح:حجب "الكونغرس" الاعتراف بفلسطين "فضيحة"

وصفت حركة فتح قرار الكونغرس الأمريكي بحجب الاعتراف عن الدولة الفلسطينية بـ"الفضيحة السياسية التي تكشف حقيقة أن مصالح أعضاء الكونغرس الشخصية تطغى على مصلحة الأمن القومي الأمريكي الذي اعترفت الإدارة الأمريكية سابقاً بأنه مرتبط بتحقيق التسوية في الشرق الأوسط".

واعتبر عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" ديمتري دلياني، أن قرار الكونغرس يشكل عائقاً أمام التسوية؛ لأن التسوية مستحيلة في ظل وجود الاحتلال واستمرار الاستيطان الاستعماري ودون قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وفق قوله.

وأكد في تصريح له، السبت 18-12-2010، على أن فتح ستواصل تحطيمها للقيود الإسرائيلية على مسيرة التسوية، وأنها ستمضي بالنضال لتحقيق المشروع الوطني الفلسطيني من خلال الجهود الدبلوماسية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية واستنهاض المقاومة الجماهيرية في الأراضي المحتلة.

وقال: "إن الإيديولوجية التي تسيطر على الفئة الحاكمة في (إسرائيل) بمكوناتها الدينية العنصرية والسياسية الفاشية، تسعى لأن تُبقي الوضع السياسي كما هو عليه في الأراضي المحتلة عام 67 وخاصة فيما يتعلق بكونها مصدراً للسلطات".

وأضاف: "إن سلطات الاحتلال تعمل بجهد من أجل أسرلة هذه المناطق عبر الاستيطان وتهويد الأماكن المقدسة خاصة في مدينة القدس المحتلة، وهو يجد فوائد سياسية كبيرة من خلال استمرار حصاره الجائر على قطاع غزة".

وأشاد دلياني بما أسماها "الإنجازات السياسية التي تحققها قيادة منظمة التحرير الفلسطينية على المستوى الدولي والمتمثلة مؤخراً باعتراف البرازيل والأرجنتين وبوليفيا بالدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 67، بالإضافة إلى موقف الاتحاد الأوروبي من الاستيطان والدولة".

ملفات أخرى متعلفة