إقرأ المزيد <


للمرة الثانية على التوالي

"تركمانستان" تؤخِّر اعتماد سفير لـ(إسرائيل)

ذكرت صحيفة هآرتس أن دولة "تركمانستان" تتعمد تأخير اعتماد سفير إسرائيلي لديها، مشيرة إلى أنها ترفض اعتماد الدبلوماسي الإسرائيلي "حاييم كورن" في هذه المهمة، وذلك بعد أن رفضت سابقاً اعتماد رجل موساد سابق.

ولفتت الصحيفة إلى أن محاولات وزير الخارجية الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان" فشلت للمرة الثانية في التقدم نحو فتح سفارة جديدة في "عشق آباد"، بعدما تورط قبل ذلك في محاولته تعيين عضو موساد سابق ومقرب منه كسفير لـ(إسرائيل) في أراضيها.

وتُعتبر عملية فتح سفارة إسرائيلية في "تركمانستان" إحدى المشاريع المركزية لـ"ليبرمان"؛ كونها دولة مسلمة ومحاذية لإيران؛ وقد بدأ العمل على ذلك خلال شهور عديدة بعد توليه منصب وزير الخارجية، معتقدا أن تنفيذ ذلك المشروع يعتبر بمثابة رسالة إلى طهران.

وذُكِر أن الدبلوماسي "حاييم كورن" تم تكليفه في شهر أغسطس الماضي؛ من قبل دولة الاحتلال كسفير لها في "عشق آباد"، وذلك بعد امتناع "تركمانستان" عن قبول عضو موساد سابق كسفير لـ(إسرائيل) في أراضيها.

وبعد تكليفه أرسلت وزارة الخارجية الإسرائيلية رسالة دبلوماسية إلى وزارة الخارجية التركمانستانية التي أخَّرت المصادقة على ذلك كثيراً، كما أن تراجع حكومة تركمانستان شكّل إحباط كبير لمسئولي وزارة الخارجية الإسرائيلية، لأنها المرة الثانية التي تحبط فيها محاولات ليبرمان لتعيين سفير في ذلك البلد.

ملفات أخرى متعلفة