خبر عاجل

إقرأ المزيد <


قال إنها "لم تعد تخيف الأطفال"..

نصر الله: (إسرائيل) العظمى انتهت

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله على أن "(إسرائيل) العظمى التي يهابها الجميع قد انتهت"، مشيراً إلى أن الذي أجهز عليها هو انتصار المقاومة عام 2006 وانتصار أهل غزة على العدوان الإسرائيلي عليها بعد ذلك.

جاء ذلك خلال خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مساء الأربعاء 15-12-2010، في الليلة الأخيرة من ليالي عاشوراء وذلك في مجمع سيد الشهداء بضاحية بيروت الجنوبية.

كما وأوضح أن صورة (إسرائيل) التي تخيف المنطقة "لم تعيد تخيف الأطفال"، فـ(إسرائيل) لم تعد تستطيع فرض شروطها ولا حتى إعلان الحرب، مشيراً إلى أن هذان انجازان للمقاومة ومن معها.

واعتبر أن من كان في المعسكر الآخر هو شريك بالخسارة وفي حرب تموز/ يوليو مشيراً إلى أن هناك من اسودت وجوههم كما وجه أولمرت، وبرغم كل المساندة الدولية وبعض الإقليمية للاحتلال سقطت هذان المشروعان.


وأكد الأمين العام لحزب الله في كلمته انه وفي 25 ايار / مايو عام 2000 "دُقت المسامير الأخيرة في نعش مشروع إسرائيل الكبرى"، وشدد على أن المشروع انتهى بالصمود والتضحيات والمقاومة.

وأوضح أن المشروع انتهى لأنه ثبت عجز (إسرائيل) عن تحقيقه، ومؤكداً أن الأساس هو حركة المقاومة الفلسطينية، وحرب 1973 وصولاً إلى انطلاقة المقاومة في لبنان التي انتهت بانتصار عام 2000 وخروج (إسرائيل) من لبنان ذليلة بلا أي مكاسب.

وتحدث نصر الله عن الفتاوى التي يصدرها الحاخامات لمنع تأجير البيوت للعرب والذي سيستمر دون أي توقف، وتقطيع الضفة الغربية سيستمر وبالتالي مشروع (إسرائيل) التاريخية هو المشروع الحقيقي التي تعمل عليه (إسرائيل) لتثبيت هويتها وهي تعمل بهذا الاتجاه.

كما وأشار نصر الله إلى أن (إسرائيل) تعمل لتقوية نفسها عسكرياً، وحتى أنها في لبنان تستكمل ذلك وقال: "بدأنا نكتشف مجموعة من التجهيزات أو الكاميرات التي تنقل الصورة ليلاً ونهاراً، والانجاز اليوم من خلال تفكيك أجهزة التجسس المتطورة سواء في صنين أو الباروك بالتنسيق بين طرفي المعادلة الذهبية اي المقاومة والجيش ويجب توجيه الشكر مع الإخوة في الجيش الذين يعملون منذ الصباح لتفكيك هذه التجهيزات".

ملفات أخرى متعلفة