إقرأ المزيد <


"كارثة غزة" يحصد جائزة فرنسية

حصد فيلم Gaza Stroph أو كارثة غزة، الذي ساهم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في تصويره في يناير 2009، جائزة تلفزيون فرنسا الكبرى للفيلم الوثائقي والريبورتاج المتوسطي.

وتم الإعلان عن فوز الفيلم الذي رشح لنيل الجائزة ضمن فئة "رهانات متوسطية"، بحضور مخرجي الفيلم سمير عبد الله، وخير الدين مبروك.

ويجسد الفيلم، ومدته 55 دقيقة، عدداً كبيراً من الجرائم التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة الذي عرف باسم عملية "الرصاص المصبوب"، مؤرخاً إصرار جنود الاحتلال على قتل الأطفال والنساء والشيوخ دونما تمييز.

وقد وظف الفيلم صور القصف الإسرائيلي باستخدام الصواريخ وقذائف الفوسفور ضمن مقاربة فنية تشد المشاهد وتبرز الممارسات الوحشية التي اقترفها جنود الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين العزل في قطاع غزة.

وكان مخرجا الفيلم، قد زارا غزة بعد انتهاء العدوان، حيث التقيا بالعشرات من الضحايا وذويهم واستمعوا منهم لشهادات حية وإفادات صارخة حول ما تعرضوا له من جرائم وانتهاكات وممارسات خلال العدوان على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وواجه الفيلم المذكور خلال الأشهر القليلة المنصرمة حرباً شرسة شنها اللوبي الصهيوني في فرنسا، ما أدى إلى عرقلة عرضه على عدد من القنوات التلفزيونية الفرنسية.

ملفات أخرى متعلفة