إقرأ المزيد <


بتهمة "التواجد غير القانوني داخل القدس"

جلسة محاكمة للنائب أبو طير اليوم

القدس المحتلة/ فلسطين
تعقد محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، الأربعاء 8-12-2010، جلسة محاكمة للنائب المقدسي محمد أبو طير المعتقل لدى قوات الاحتلال منذ أكثر من خمسة أشهر، بتهمة "التواجد غير القانوني داخل المدينة".

وكان وزير الداخلية الإسرائيلي قد أصدر قرارًا جائرًا بحق النائب أبو طير وإخوانه النائبين محمد طوطح وأحمد عطون ووزير القدس السابق خالد أبو عرفة يقضي بإبعادهم عن مدينة القدس بحجة عدم ولائهم لـ"دولة (إسرائيل)".

واعتقلت قوات الاحتلال النائب أبو طير بعد انقضاء المهلة التي حددها وزير الداخلية الإسرائيلي في أعقاب قرار سحب هويته وإبعاده عن القدس المحتلة، بعد قضائه ثلاث سنوات في سجون الاحتلال.

من جهته؛ أكد النائب أحمد عطون أن محاكمة النائب أبو طير هي محاكمة سياسية لا تستند إلى أي إطار قانوني، كما لا يوجد أي مسوغ لاستمرار اعتقاله، مؤكداً أن القضاء الإسرائيلي يخضع لسيطرة المخابرات الإسرائيلية التي ترفض الإفراج عن الشيخ أبو طير.

وعن موقف القضاء الإسرائيلي من محاكمة النائب أبو طير؛ قال المحامي أسامة السعدي: "إن القاضية الإسرائيلية ترفض البت في استمرار اعتقال أبو طير، في إشارة إلى أنها تنتظر أن تقوم محكمة العدل العليا أو وزير الداخلية بالبت في هذا القرار لعدم تحمل أي مسؤولية تجاه ما تصدره من أحكام".

من جانبها؛ دعت اللجنة الوطنية لمقاومة الإبعاد في مدينة القدس المحتلة أهالي مدينة القدس للمشاركة في الاعتصام الذي تنظمه أمام محكمة الصلح تزامناً مع محكمة النائب أبو طير.

يشار إلى أن النواب المهددين بالإبعاد نصبوا خيمة اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في القدس المحتلة رفضاً للقرار، وسط حضور مكثف من قبل قيادات فلسطينية وشخصيات دينية وسياسية مقدسية، كما زارهم دبلوماسيون ومسئولون عرب وأوروبيون.

ملفات أخرى متعلفة