إقرأ المزيد <


غالاوي يعلن عن قوافل غزة 2011

أعلن النائب البريطاني السابق جورج غالاوي أن قوافل جديدة من المساعدات الإنسانية، ستتجه إلى قطاع غزة المحاصر خلال السنة المقبلة 2011.

وأوضح غالاوي، في ندوة صحفية عقدها بمركز الدراسات الإستراتيجية لجريدة الشعب الجزائرية، الثلاثاء 7-12-2010، أن "قوافل المساعدات الإنسانية ستتوجه هذه المرة إلى غزة عن طريق البر والبحر والجو"، مضيفاً أن هناك طائرة ستحط في هذه الأراضي الموجودة تحت حصار إسرائيلي".

وأشار إلى أن هذه القوافل تأتي بعد البواخر التي نجحت في كسر الحصار الإسرائيلي في 2010، داعيا كل العرب خاصة الحكومات إلى التضامن مع هذه الاعمال التضامنية.

وأعرب النائب البريطاني السابق عن أسفه لموقف العرب، الذي وصفه بـ "السلبي" ولما أسماه "ضعف التزامهم".

ومن جهة أخرى ندد جالوي بعدم تطبيق القانون الدولي على الاحتلال الإسرائيلي التي هجم جيشها على أسطول الحرية في شهر أيار/مايو الماضي.

وقتلت قوات البحرية الإسرائيلية الخاصة، تسعة أتراك في الهجوم الدامي على سفينة "مافي مرمرة" التركية إحدى سفن كسر الحصار الست التي كانت تحمل مساعدات إنسانية للقطاع الذي تحاصره (إسرائيل) منذ أربعة أعوام. وأثار الهجوم انتقادات دولية حادة، كما نشبت أزمة دبلوماسية بين الدولة العبرية وتركيا التي تقيم علاقات إستراتيجية مع (إسرائيل) منذ العام 1996، وتطالب الأخيرة باعتذار رسمي وتعويض ضحايا الأسطول.

ملفات أخرى متعلفة