إقرأ المزيد <


إنفلونزا الخنازير تعود لمصر بـ136 إصابة

أعلن وزارة الصحة المصرية، الثلاثاء 7-12-2010، عن اكتشاف سبعين إصابة مؤكدة على مستوى مصر بفيروس "اتش1إن1"، والمعروفة بـ "إنفلونزا الخنازير"، خلال الأسبوع الماضي.

وقال د.عبد الرحمن شاهين، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، في بيان رسمي إن إجمالي عدد الحالات المكتشفة خلال شهري تشرين أول/ أكتوبر، وتشرين ثاني/ نوفمبر الماضيين بلغ مائة وستة وثلاثين حالة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة أن معدل انتشار "فيروس H1N1" "لازالت في حدود المعدلات الطبيعية للأنفلونزا الموسمية"، داعياً إلى استمرار إتباع "الإجراءات الوقائية" السليمة وقواعد النظافة الشخصية والعامة للوقاية من الإنفلونزا.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في شهر آب/ أغسطس الماضي أن الأنفلونزا لم تعد في مرحلتها السادسة وأن الفيروس قد يتحول إلى فيروس أنفلونزا موسمية لعدة سنوات قادمة.

ومن أصل 40 حالة مصابة في العالم خلال 2010 حصلت مصر على نصيب الأسد من هذه الحالات بـ23 حالة (توفى منها 10 حالات)، تليها إندونيسيا بـ8 حالات (توفى منهم 7 حالات)، ثم فيتنام بـ7 حالات (توفى منهم حالتان) ثم الصين التي وقع فيها إصابتان توفى منهم واحدة، ومعنى ذلك أن نحو 50% من وفيات إنفلونزا الطيور خلال هذا العام كانت في مصر، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

ملفات أخرى متعلفة