إقرأ المزيد <


ليبرمان : لا سبب لتجميد الاستيطان

قال وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان، مساء الاثنين 6-12-2010، أن (إسرائيل) ليس لديها سبب يدعوها لتمديد وقف البناء في المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية لكنها مستعدة للدخول في محادثات مع الفلسطينيين.

وقال ليبرمان الذي كان يتحدث أثناء زيارة تستمر يوما واحدا لسلوفينيا إن محادثات السلام في الشرق الأوسط متعثرة على أي حال رغم وقف البناء في المستوطنات، وأضاف: "لا نرى أي فائدة (من الوقف)".

وقال ليبرمان للصحفيين: "بعد عشرة أشهر من وقف البناء في المستوطنات مازلنا في طريق مسدود ... إنني لا أرى أي سبب يدعو لتمديد هذا الوقف الآن"، حسب تعبيره.

وقال: إن الموقف الفلسطيني الذي يتمثل في أنهم لن يستأنفوا المحادثات إلا بعد تمديد وقف البناء في المستوطنات "يبين نواياهم الحقيقية لدفع هذه المحادثات نحو الجمود"، حسب قوله.

ويريد الفلسطينيون من (إسرائيل) أن توقف البناء في الأراضي التي يزمعون إقامة دولتهم عليها وتضم مناطق في القدس الشرقية وحولها استولت عليها (إسرائيل) في حرب عام 1967.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت (إسرائيل) عن خطط لبناء 625 منزلا جديدا بالقرب من القدس الشرقية مما دفع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إلى القول إن (إسرائيل) اختارت المستوطنات وليس السلام.

وقال ليبرمان: "إذا كان الفلسطينيون مستعدين للدخول في محادثات مباشرة فإننا نرحب بهم ونحن مستعدون لبحث كل قضية لكن مرة أخرى بدون شروط".

ملفات أخرى متعلفة