إقرأ المزيد <


بحضور رئيس الوزراء ولفيف من الوزراء والقيادات

الغزيون يؤدون صلاة الاستسقاء طلباً للغيث

غزة- جمال غيث
أدى المئات من الفلسطينيين صلاة الاستسقاء في ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة، الأحد 5-12-2010، بحضور رئيس الوزراء إسماعيل هنية ولفيف من المسؤولين والمواطنين الفلسطينيين.

وقال هنية في كلمة له بعد الصلاة:" إن هذه الصلاة هي طلب من الله عز وجل، ونرفع إليه أيدينا وأكفنا ليسقينا الغيث ولا يجعلنا من القانطين وأن يمن علينا برحمته ومغفرته".

وأضاف:" فصلاة الاستسقاء التي دعت إليها وزارة الأوقاف هي سنة مؤكدة، حيث إنها تأتي في سياق الالتزام بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام".

بدوره أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور طالب أبو شعر، على ضرورة الاستغفار وتكفير الذنوب حتى يفرج الله الكرب على كافة المسلمين وينزل الغيث لهم من السماء مدرارا، لافتا إلى أن التضرع إلى الله وكثرة الصلوات وضرورة رفع الأيدي المتوضئة إلى عنان السماء والدعوات الإيمانية القلبية النظيفة تصل إلى الله بكل سهولة ويسر.

من جهته، حثَّ الشيخ سلمان الداية في كلمة له، على أهمية التقرُّب إلى الله والإسراع بالاستغفار والإنابة إلى الله, ودعائه بأن يعز البلاد ويزيدها من الخيرات والغيث الكثير.

وقال: إن "ما أخر نزول المطر لهذا العام هو كثرة الذنوب والبعد عن منهج الله والابتعاد عنه وعن أداء السنن المختلفة"، مشيراً إلى أن الله عز وجل هو الذي ينزل الغيث من السماء على عباده وهو من يحيي الأرض بعد الممات.

وأضاف: إنَّه "لابد للإنسان من التوبة النصوح والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والكف عن الإفساد بين الناس"، موضحا أنَّ الغيث سنة من سنن الله لأنه يحيي به الأرض بعد موتها, داعياً إلى عدم النظر إلى عظمة الذنوب بل النظر إلى عظمة الرب الغفور الرحيم، مستندًا إلى قوله تعالى "وتوبوا إلى الله توبة نصوحا".

وختم الداية كلمته بالدعاء لله أن يرزق الأرض من خيراته وغيثه الوفير, وألا يؤخر الرزق والخير عن العباد.

ملفات أخرى متعلفة