إقرأ المزيد <


مجرم علامته المميزة أنه بـ"نصف رأس"

عودتنا الأيام أن نسمع عن جرائم غريبة وأحداث مفاجئة، لكن أن نرى مجرم غريب الشكل والمظهر، إلى حد أن يكون بنصف رأس ليجعلك إلى حد كبير أن تعتقد بأنك تشاهد أحد أفلام هوليود السينمائية، فإن ذلك كفيل بالتأكيد ليشكل فارقاً حقيقياً بين الأحداث الغريبة التي وضعت بصمتها في ذهنك.

حيث عثر على مجرم بريطاني "بنصف رأس" في مدينة ميامي، فأثارت صورته التي نشرت عبر الانترنت ضمن صور المتهمين بارتكاب جرائم حيرة وشكوك شرطة ميامي.

وقد شكك البعض أن صور المتهم كارلوس رودريجز، أو كارلوس سوسه، 25 عاماً، ربما كانت مزورة، مشيرين إلى الفارق بين صورته من المواجهة، والصورة الجانبية، بجبهة أو بدون جبهة.

وقالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية: "إن شرطة مدينة ميامى بولاية فلوريدا الأمريكية ألقت القبض على رودريجز، بتهمة القوادة، ثم وضع قسم التصوير الجنائي في أوراق المتهم، أنه "شخص بلا جبهة" أو "بلا رأس" كعلامة مميزة له، بعد جدل طويل حول تعريف حالته.

وأضافت الصحيفة: "إن المشكلة لم تنته عند هذا الحد، فعندما قامت شرطة ميامي ببث صور المتهمين في جرائم على موقعها على الإنترنت، شكك البعض أن صور المتهم رودريجز، ربما كانت مزورة، واستدل هؤلاء بالفارق في ملامحه عند النظر لصورته من المواجهة، والصورة الجانبية، فصورة المواجهة تشير إلى انه يملك جبهة ورأس، لكن الصورة الجانبية تنفي هذا".

وقالت المتحدثة باسم قسم الاحتجاز في شرطة ميامي قولها أنها شاهدت المتهم أثناء اعتقاله، وقالت مشيرة إلى (نصف الرأس): " لقد نظرت إليه فقط، ورأيت رأسه، ولم يتسبب لي بأي إزعاج".

ملفات أخرى متعلفة