إقرأ المزيد <


روبنسون .. كوني أعمق

سعيد البطة
خميس ٢٥ ١١ / ٢٠١٠
يقولون الهجوم خير وسيلة للدفاع .. أثبتت هذه المقولة صدقها في أغلب الأحيان، لكننا هنا لن ننتهجها وكنا عليها أقدر..
الله يا غزة .. أصبحت قبلة المتضامين و الباحثين والراغبين في الوقوف على الحقيقة.

غزة هلا جسدت حقائقك لهؤلاء.. غزة هلا صدرت أهلك الصادقين ونساءك العاملات دون كلل تلبية لحوائج حقيقية لأهلك يتحدثن عن واقع الحال ويجسدن لك الحقيقة التي نشدت.

روبنسون لسنا منك على موقف معادٍ .. فأنت من ترأست وفد الحكماء إلى غزة طالبة للحقيقة .. لكننا نعتب على بني جلدتنا من النساء اللاتي صورن لك الاضطهاد والقمع و التهميش للمرأة في غزة شاكيات تعاسة حظهن بسبب منع الشيشة للنساء في الأماكن العامة وهن من ناضلن دهراً من أجل المساواة مع عدوهن اللدود "الرجل".

روبنسون ... دعينا نتحدث إليك بصراحة وأنت من نقلت طلب نسوة غزة منكم ,كعالم غربي, المساندة والدعم والتمويل ليتمكن من تمكين نساء غزة ... نعم تمكينهن بالمال الغربي لينتفضن في وجه الرجال فهم أولى بالعدوانية من (إسرائيل) ، كيف لا .. والتاريخ كتب بلغة الذكور من وجهة نظرهن , وحاباهم , ومما يغيظ أن الرجل مازال يتمسك برجولته رافضاً الحمل لكنه يستطيع إرضاع الطفل بالزجاجة وأحياناً لا يقوم بهذا الواجب لأن المرأة المسكينة ترضعه طبيعياً , هذا بعد الجهود الجبارة التي بذلت والأموال الطائلة التي أنفقت لجسر الفروق الفسيولوجية بينه وبين المرأة.

نعم خرجت معك نساء غزة إلى شوارعها لترى ظلم الحكومة بأم عينك فبالرغم من عدم إصرارها قراراً أو قانوناً , تحجبت نساء غزة .. آه ما أشنع هذا المنظر بعيون النساء فهو التخلف و الرجعية و تغطية العقل بالحجاب !!

روبنسون .. عالمك الغربي ليس كعالمنا العربي والإسلامي هل تقبلين أن نحاكمك ونحاكم عالمك ذاك إلى ثقافتنا وديننا ؟؟

قولي لنا لم تعرض المرأة عندكم (كالماليكان) عارية من ثيابها تماماً؟ ولم تستخدم كسلعة رخيصة لتسويق المنتجات؟ ولم تحرم من دفء الأمومة وبر الأبناء، قولي لنا و حدثينا عن غالي أماني نسائكم المتحررات في العيش لحظات كامرأة في عش الزوجية السعيد تتكامل مع الرجل و لا تناطحه و يخدمها وتخدمه .

روبنسون .. نرحب بك في غزة دائماً .. وإن كنت قلقة على نساء غزة فإنهن يهدينك السلام و يخبرنك أن تجلسي معهن في زيارتك القادمة ولا تقتصري على سماع رأي نخب نسوية مزيفة لترى من جديد بأم عينك نساء تعاظمت مشاركتهن في الحياة العامة .

نساء ولجن إلى عالم المؤسسات و العمل المجتمعي يثابرن في خدمة النساء الأخريات توعية و تنمية و تثقيفاً, ولكن على أساس أن بين يدي كل حق يطالبن به واجباً .. نساء تميزن في عالم الدراسة الجامعية و الدراسات العليا و ازددن عددا ..

نساء ناضلن و دخلن معترك الحياة الاقتصادية فهن صامدات لم يكفرن بالمبادئ و لا الثوابت و تخطين المثل القائل " تموت الحرة و لا تأكل بثدييها " ليصبح شعارهن لن تموت فينا العزيمة و لا بقاء للفقر في حياتنا و نحن مع كرامة شعبنا ، فامتلكن المشاريع الخاصة و أدرن الأسر بحكمة النساء .

روبنسون .. نساء غزة لا يرضين ذلا ، صامدات صمود حكومة غزة الشرعية ، التي لم تتوان في الاصطفاف مع قضايا المرأة وجعلها من أولى أولوياتها ...

روبنسون .. أؤكد لك أن من قابلت من النساء لم يخرجن من بيوتهن وقت الأزمة و الحرب و لم يناصرن النساء المهجرات إلى مدارس الوكالة وخيم الإيواء بأي شكل كان , ولو عادت الظروف لعدن للتقاعس, والتدخل الوحيد بعد الحرب كان جلب التمويل تلو التمويل من اجل عيون قرار مجلس الأمن 1325 والذي عملنا عليه على أرض الواقع حين كانت طواقمنا تخرج لتوفير احتياجات النساء و الأسر و تقدم الدعم النفسي أيضا و تدير الأزمة بشكل صادق وواقعي .

وأنتن يا نساء غزة ... أدعوكن للحصول على الدعم والتمويل لضمان أعلى الرواتب للنخب منكن دون المزايدة على قضايا المرأة والتي تعودتم على تزييفها عبر دراساتكم اللاعلمية و الموجهة ، وكفاكن دس السم بالعسل من خلال تبني ما تسمينه قضايا المرأة فأنتن آخر من يمثلها ويتحدث باسمها .. و نحن على يقين أنكن لا تنتمين إلا لذواتكن ورواتبكن ومن اجلها تدرن المعركة بل تعدن ترتيب أولويات النساء .

فلا روبنسون ولا ملاحظاتها ومقالاتها ستشفع لكم عند نساء غزة خيانتكن قضاياهن و تحوير أولوياتهن لضمان التمويل فنساء غزة عرفن كيف يلفظن فكركن المنحرف والذي يرسم رؤية لنساء معروضات كسلعة رخيصة في الأسواق لو كان ذلك بأيديكن .

ملفات أخرى متعلفة