إقرأ المزيد <


"الباركيه" و"الرخام" أفضلها

"أرضيات المنزل".. ديكورات خلاّبة أُحسن اختيارها

غزة- فاطمة الزهراء العويني
"البلاط، السيراميك، الخشب، الرخام"..جميعها خيارات متعددة أمام من يريد اختيار أرضيات لمنزله، فالأرضيات أمر لا يمكن تجاهله لتأثيرها البالغ على شكل المنزل، مما قد يجعل هذا الشخص في حيرة من أمره، "فماذا يناسب منزلي من أرضيات؟ وما هي ألوانها ؟ وما مميزاتها وعيوبها ؟ وما الذي يناسب كل غرفة فيه؟".

ولأن الأرضيات أكثر تعرضاً للاحتكاك والضغوط والأحمال الثابتة والمتحركة، وأكثر حاجة للتنظيف والصيانة بخلاف عناصر الديكور الأخرى، فلابد من التمهّل حين اختيارها وكذلك هو بحاجة للحصول على أفضل النتائج.

"فلسطين" تلقي الضوء على أنواع الأرضيات وطرق اختيارها في الحوار التالي مع مدير شركة "فرينتشر جاليري" م. محمد المعمر:


وتمتاز الأرضيات بتأثيرها الهائل على المساحة الكلية للمنزل..فهي تضفي اتساعاً ورحابة على المكان إذا ما تم اختيارها بشكل مدروس ومتقن يناسب ميزانيتك ويتماشى مع الطابع الجمالي للغرف، فاختيار الأرضية المناسبة المتناسبة مع وظيفة كل غرفة في المنزل يوفر الوقت والجهد..

وأوضح م .المعمر أن الأرضيات تعتبر من العناصر الأساسية للديكور، وعند اختيارها يجب مراعاة عدة عوامل، من أهمها :القدرة على تحمل الاستخدام لفترة طويلة، وسهولة التنظيف والصيانة، والتكلفة المادية المناسبة، ونوعية استخدام المكان التى ستركب فيه الأرضية، وكذلك مسطح الأرضية ونسبة الطول للعرض أو طول قطر الدوران، وأن يتناسب لون الأرضية مع ألوان بقية العناصر الأخرى بالمكان من أثاث وحوائط وأسقف.. الخ.

وعدد أهم أنواع الأرضيات وأولها الخشبية، والتي تناسب غرف النوم والمعيشة ويمكن استخدامها في صالات الجلوس والطعام حيث إنها أكثر دفئاً في الشتاء عن غيرها من أنواع الأرضيات الأخرى كالرخام والسيراميك، لافتاً إلى أنه لا يفضل استخدام الأرضيات الخشبية في الأماكن المعرّضة للمياه.


وتحدث عن نوع آخر وهو الأرضيات الرخامية والتي تعتبر من أقوى الأنواع التى تقاوم الاحتكاك وذات قدرة عالية على تحمل الاستخدام لفترات طويلة، كما أن تعدد ألوانها ومقاساتها التي يتم تقطيعها حسب الطلب تعطي مرونة كبيرة في الاختيار، ويصلح هذا النوع للاستخدام في جميع الأماكن والأجواء فيمكن استخدامها في الأماكن الجافة والرطبة على حد سواء، ويمكن صيانتها وتلميعها كلما لزم الأمر مما يجعلها متجددة دائماً, مستدركا بالقول:"لكنها قد تكون مرتفعة الثمن نسبياً مما يقلل من استخدامها إلا عند الضرورة".

وأشار إلى أرضيات السيراميك والبورسلان وهي نوع آخر، وتتميز بمقاومتها العالية للعوامل الجوية، وعدم تأثرها بالشمس والغبار والماء لسنوات طويلة، وسهولة تنظيفها بأبسط طرق التنظيف المعتادة، وعدم حاجتها إلى أعمال صيانة كبيرة، بالإضافة إلى تعدّد تصميماتها وألوانها بلا حدود مما يضفي عليها لمسات جمالية ويجعلها مناسبة لكافة الأذواق، مضيفاً:" كما تتميز بمقاومتها للكيماويات".

وأضاف:"وهناك أرضيات الموكيت والسجاد، ويمكن أن تلصق على الأرضيات الأسمنتية مباشرة بعد تسوية السطح، وضبط المناسيب أو على أرضيات من البلاط الأسمنت".

أما الأرضيات الخشبية فتتميز بجمال شكلها وأناقته وفقاً للمعمّر، وكذلك سهولة تنظيفها، وكونها مريحة في حالة سكب السوائل عليها -يكفي مسح المادة عنها، والدفء في الشتاء، ومناسبة لأجواء الصيف أيضا، وكونها عملية –إذا كانت على شكل قطع – فيمكن من مكان لآخر في حالة الانتقال من بيت إلى آخر، متحدثاً عن مساوئها وتتمثل في سهولة كسر الأشياء الزجاجية في حالة سقوطها عليها، وسهولة خدشها، واحتمال إصابتها بعفن كبير في الجو الرطب الحار.


وأوضح أن غرف الأطفال تعتبر من أهم الغرف التي يجب اختيار أرضياتها بعناية، بحيث تكون أرضية سهلة التنظيف مثل السيراميك الذي يوجد به درجة من الخشونة حتى لا ينزلق عليه الأطفال أثناء المشي أو الجري بالبيت أو مشمع الأرضيات (الفينيل)، وأن تكون الأرضيات قادرة على تحمل الاستخدام لفترات طويلة.

ولفت إلى أن هذه الأرضيات يمكن أن تكون من الفينيل، وهو نوع من الأرضيات الجميلة يفضله البعض لسهولة تركيبه وتغييره ويباع بالمتر وبالقطعة، حيث إن السيراميك والرخام لا يناسب غرف الأطفال لأنه يتطلب كسوة لحماية الأطفال عند السقوط مما يخفى جمال الأرضية.

وتابع:"ويمكن أن تكون أرضيات غرف الأطفال من الباركيه، وهو من أكثر أنواع الأرضيات استخداماً أيضا الخشب (الباركيه) فهو يمنح شعورا بالدفء وتسهل المحافظة عليه كما أنه يأتي في ألوان جميلة ونماذج مختلفة وعديدة كنوع الخشب الذي يشبه الحجر الحقيقي"، مشيراً إلى أن الباركيه عبارة عن قطع رفيعة من الخشب يتم تركيبها ورصها على الأرضيات وتثبّت بغراء لاصق.

واعتبر أن الباركيه والرخام هي الأغلى ثمناً والأرقى ذوقاً، حيث إن الباركيه يكون غالبا من خشب الزان، ويفضل أن تكون أرضية المطبخ من البورسلان، أما الصالة فمن الرخام أو والبورسلان، وغرف النوم والمعيشة من الباركيه.

وشدد المعمر على أهمية تناسق السقف مع أرضية المنزل، فلو وضعنا رسمة معينة في الأرضية فلا بد أن تكون في السقف إضاءة تناسبها وتبرزها.


تحدثنا عزيزي القارئ عن تفاصيل أرضيات الباركيه وكيفية اختيارها، وغيرها من الأمور، ولكن..كيف يمكننا العناية بأرضية الباركيه ؟، يمكننا ذلك بوقايتها من الأتربة والحبيبات الرملية، ومن المياه والسوائل التي يؤدي تراكمها عليها إلى تآكلها، كما الابتعاد عن استخدام المنظفات المركزة لأنها تضر بالطبقة العلوية من الأرضية.

ويجب علينا الحذر من جر الأثاث على الأرضية الخشبية للوقاية من حدوث الخدوش، مع وضع الستائر على النوافذ حتى لا يتغير لون الأرضيات بسبب تغير لونها، أما العناية اليومية فتكون بالكنس اليومي بمكنسة ناعمة غير حادة، مع استخدام ممسحة قطنية للتنظيف.

ملفات أخرى متعلفة