إقرأ المزيد <


فيلم عن دور الشيخ صلاح في القدس

أنتجت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث مؤخراً فيلمًا تسجيليًا قصيرًا يعرض بشكل مختصر دور الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ورئيسها الشيخ رائد صلاح لنصرة القدس والأقصى.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها، الأربعاء 3-11-2010، أن الفيلم يعرض ملاحقة المؤسسة الإسرائيلية للشيخ صلاح وعدد من نشطاء الحركة الإسلامية، بالتحقيق والتضييق والاعتقال والسجن.

وقد حمل الفيلم اسم "قادمون يا قدس .. قادمون يا أقصى"، وهو اسم مقتبس من نداءات الشيخ صلاح المتكررة لنصرة القدس والأقصى، وتم بث الفيلم على مواقع الإنترنت متمنية نشر الفيلم على أوسع نطاق ممكن.

وقالت المؤسسة: إن" هذا الفيلم المختصر تهديه إلى الشيخ صلاح، وهو يقبع الآن في سجن الظلم الإسرائيلي ويدفع ضريبة الدفاع عن المسجد الأقصى والقدس المحتلّين.

وأضافت: إن الفيلم في نفس الوقت يذّكر بالأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويوجه رسالة إلى كل الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني بضرورة التحرك لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك المحتلّ والقدس الجريحة.

ويتنقل الفيلم في مشاهده عبر نشاطات الحركة الإسلامية والشيخ صلاح لنصرة القدس والأقصى، ويبيّن مسلسل ملاحقة المؤسسة الإسرائيلية للحركة الإسلامية ورئيسها ، ومحاولة إسكات صوته إما اغتيالاً أو سجناً.

والفيلم القصير من إخراج مصطفى حسين، سيناريو ونصوص محمود أبو عطا، تصوير مؤسسة الأقصى وشرف أحمد، مونتاج أحمد قاسم، هندسة صوت رائد أمارة وتعليق بصوت رفيق إقسيّم.

ملفات أخرى متعلفة