إقرأ المزيد <


حماس تتهم السلطة بتصعيد التعذيب بسجونها

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بتصعيد التعذيب بحق عناصرها المعتقلين في سجونها، ومنع العديد من ذويهم من زيارة أبنائهم منذ قرابة الشهرين.

وذكرت حماس أن الأجهزة الأمنية في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية واصلت اعتقال صالح شوقي القواسمي من المدينة في العزل الانفرادي منذ ما يزيد عن الشهر ونصف، كما تواصل منع عائلته من الزيارة منذ اعتقاله.

ونقلت الحركة في بيان صحفي تلقى "فلسطين أون لاين" نسخة عنه السبت 23-10-2010، عن مصادر مقربة من عائلة المعتقل علاء عاصم الجعبري نقله إلى المستشفى في حالة حرجة بعد تردي وضعه الصحي جراء التعذيب والظروف السيئة التي يحتجز فيها.

يذكر أنّ الجعبري هو نجل قاضي محكمة العدل الشرعية السابق الشيخ عاصم الجعبري وهو معتقل منذ ما يزيد عن 50 يوماً، كما أن الأجهزة لازالت تمنع عائلته من الزيارة منذ بداية اعتقاله.

وأشارت إلى أن عدداً من المعتقلين المفرج عنهم من سجون الأجهزة في المدينة كشفوا عن تعرضهم لتعذيب وحشي جداً، وقالت: "أكّدوا أنّ عمليات الشبح في السقف من خلال البكرة أو الشبح على الكرسي الصغير تستمر لساعات طويلة يُمنع خلالها المختطف من النوم، ويتعرض للضرب على الوجه والرقبة".

وكشف بعض المفرج عنهم عن إصابة عدد من المعتقلين بانهيارات عصبية متتالية من شدة الضرب والتعذيب، مؤكدين أنّ أحد المعتقلين ومن شدة ما يتعرض له من تعذيب يقوم برطم رأسه في الجدار عدة مرات مما سبب له نزيفاً في الرأس.

وفي محافظة رام الله، واصلت الأجهزة الأمنية اعتقال الأسير المحرر مصعب ابراهيم سعيد منذ قرابة الثلاثة أسابيع، علما أنه طالب في جامعة القدس.

فيما تواصل الأجهزة الأمنية في محافظة جنين اعتقال خالد محمد غنام، والمهندس رضوان محمد ذيب فشافشة من بلدة جبع منذ قرابة الشهر، علماً أنهما تعرضا للاعتقال سابقاً وفشافشة أسير محرر أمضى قرابة العامين في سجون الاحتلال، وفق بيان حماس.

وأشارت الحركة إلى أن "أمن جنين" يواصل أيضاًُ اعتقال الأسير المحرر رامي عواد من المدينة، وهو معتقل سابق.

ملفات أخرى متعلفة