إقرأ المزيد <


أكد أن قوافل التضامن تفضح الاحتلال

بحضور "شريان الحياة".. هنية يخطب "الجمعة"

جدد رئيس الوزراء الفلسطيني في الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية، تأكيده على أهمية البعد العربي والإسلامي للقضية الفلسطينية، مرحباً في ذات الوقت، بأعضاء قافلة شريان الحياة 5 الذين وصلوا مساء الخميس 21-10-2010 إلى قطاع غزة.

وقال هنية خلال خطبة الجمعة 22-10-2010 في مسجد مخيم الشاطئ، التي حضرها أعضاء القافلة: "إن قوافل المتضامنين تفضح حقيقة الاحتلال ومزاعم رفع الحصار المفروض على قطاع غزة"، محذراً من محاولة تقزيم القضية الفلسطينية عن بعدها العربي والإسلامي.

وعبر عن تقدير الشعب الفلسطيني لأعضاء القافلة وقائدها النائب البريطاني السابق جورج جالاوي الذي منعته السلطات المصرية من الدخول إلى غزة عبر أراضيها، مشيداً بحنكة قيادة القافلة وصبرها حتى حققت هدفها.

وأكد رئيس الوزراء رفض الاعتراف بيهودية (إسرائيل)، مشدداً على أن هذا الاعتراف من شأنه سلب حق العودة وتشريد فلسطينيي48.

وأوضح أهمية قضية الأسرى وإيلاء الحكومة اهتماماً بها، لافتاً إلى إعلان العام الحالي هو عام الأسرى، والمؤتمر الدولي حول قضية الأسرى المقرر أن ينعقد في غزة خلال الأيام القادمة باعتبار ذلك أحد أشكال تفعيل القضية التي تقف وراءها الحكومة.

ملفات أخرى متعلفة