إقرأ المزيد <


"حاخام" يجيز استخدام المدنيين "كـ"دروع"

دعا الحاخام "يتسحاق شبيرا" حاخام المدرسة الدينية "يوسف حي" في مستوطنة "يتسهار" الجنود الإسرائيليين على الاستمرار في استخدام المدنيين الفلسطينيين كدروع بشرية سواء كانوا صغار أو كبار على الرغم من عدم قانونية هذا السلوك.

وحسب ما نشرت صحيفة "معاريف" الناطقة بالعبرية الخميس 21-10-2010، فقد كتب الحاخام شبيرا للجنود من خلال منشورات وزعها على طلبة المدارس الدينية "ما تفعلونه من أجل أن تكون الحرب شديدة مسموح لكم وهو ملزم لكم حسب تعاليم التوراة".

وأضاف "إنه حسب التقاليد اليهودية الحقيقية فإن حياتكم هي أهم من حياة العدو سواء كان جندي أو مدني يحميه وعلى ذلك فإنه ممنوع عليكم أن تخاطروا بحياتكم من أجل العدو حتى لو كان يعمل من أجل حماية مواطنيه".

وأضافت الصحيفة عن شابيرا انه يشعر بالأسف لوجود أراء يسارية في (إسرائيل) وتروج لأفكار منظمات حقوق الإنسان التي تدعو للحفاظ على حياة السكان المدنيين أثناء الحروب، حيث اعتبر هذه الدعوات تعرض حياة الجنود الإسرائيليين للخطر، لأنها تضع حياة "الأعداء" حتى لو كانوا مدنيين في مرتبة أهم من حياة الجنود اليهود، وهذا الأمر مناف للتعاليم الدينية اليهودية.

وتطرق شبيرا إلى إدانة اثنين من الجنود من لواء جفعاتي بتهمة استخدام مدنيين فلسطينيين كدروع بشرية خلال عملية "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة، معتبراً أن إدانة الجنود تخالف التعاليم اليهودية، وقال "إن الأخلاق اليهودية هي أخلاق حقيقية، وسنضغط على النظام العسكري كي يغير سياسته".

ملفات أخرى متعلفة