إقرأ المزيد <


اليونسكو تصوت بأغلبية للحقوق الفلسطينية

قالت بعثة فلسطين لدى اليونسكو في باريس إنها استطاعت الحصول على تصويت وبأغلبية ساحقة على خمسة قرارات داعمة للحقوق الفلسطينية، أبرزها خاصة بالعدوان على المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة وحصار قطاع غزة.

وقال بيان للبعثة، الاثنين 18-10-2010، إنه وفي التصويت الذي تم في المجلس التنفيذي لليونسكو بباريس خلال اليومين السابقين، قدمت فلسطين عبر بعثتها خمسة قرارات للتصويت، وهي المرّة الأولى التي يُسمح فيها بالتصويت حيث إن مبدأ التصويت كان مرفوضًا في المجلس التنفيذي، والذي يضم في عضويته 58 عضوًا.

وأوضح البيان أن التصويت مثّل سابقة في هذه المنظمة الأممية، وجاءت نتائجه لتقدّم اختراقاً كبيراً في الجهود الدبلوماسية الفلسطينية.

وجاء التصويت على القرار المتعلق بقضية الاعتداءات الإسرائيلية على منطقة باب المغاربة في القدس المحتلة حيث أيد رفع هذا العدوان 31 عضوًا واعترض خمسة أعضاء فيما امتنع عن التصويت 17 عضوًا.

وبشأن القرار الخاص بالإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس فقد جاء التصويت:34 مؤيداً- 1 معترض وهي الولايات المتحدة الأمريكية، و 19 ممتنعًا.

وبشأن القرار الخاص بالحرم الإبراهيمي في الخليل ومسجد بلال في بيت لحم الذي قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضمهما لما تسميه "التراث اليهودي" فقد جاء التصويت:44 مؤيدًا لصالح وقف هذا الإجراء و1 معترض هي "الولايات المتحدة الأمريكية".

أما فيما يخص قرار إدانة الحصار والاعتداء على قطاع غزة، فجاء التصويت:41 مؤيدًا و1 معترض "الولايات المتحدة الأمريكية"، و 15 ممتنعًا.

وفيما يتعلق بالقرار الخاص بالمؤسسات التعليمية في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة، فجاء التصويت:41 مؤيدًا وواحد معترض هي "الولايات المتحدة الأمريكية" أيضًا، فيما امتنع عن التصويت 15 عضوًا.

يُذكر أن التصويت الذي تم على مدار يومين كاملين ويعتبر الأول منذ 20 عامًا، حيث لم تتمكن أي دولة من أن تطلب التصويت وتحصل عليه.

وكانت حملة دبلوماسية قادتها وزارة الشؤون الخارجية قد انطلقت منذ فترة، وشملت اتصالات ومخاطبات إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي، بغية تجنيد أكبر قدر من الرأي العالمي لمصلحة القضية الفلسطينية.

ملفات أخرى متعلفة