إقرأ المزيد <


الاحتلال يعتقل النائب "قفيشة" للمرة الثالثة

داهمت قوات الاحتلال فجر الاثنين 18-10-2010، منزل النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني حاتم رباح قفيشة (49 عاماً) في حي وادي الهرية جنوب مدينة الخليل وقامت باعتقاله.

وأفادت عائلة النائب قفيشة في تصريح صحفي بأن قوة إسرائيلية طوقت منزل النائب الدكتور حاتم قفيشة في الساعة الواحدة من فجر الاثنين وطلبوا منه ارتداء ملابسه ثم قاموا باعتقاله ونقلوه إلى جهة مجهولة.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن النائب قفيشة في شهر تشرين ثاني (نوفمبر) 2009 بعد اعتقال إداري استمر أكثر من عام ونصف.

وتكرر اعتقال النائب قفيشة خلال الدورة التشريعية الحالية ثلاث مرات، فيما اعتقل لدى الاحتلال أكثر من 100 شهر، أمضى معظمها في الاعتقال الإداري.

والنائب قفيشة هو عضو مجلس تشريعي منتخب، وأحد الشخصيات المعروفة في المدينة سياسيًّا وعشائريًّا، وقد استهدفته الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية باعتقال أقاربه وأشقائه، بينهم شقيقه الحاج صبحي قفيشة، والذي اعتقل عده مرات لدى ذات الأجهزة؛ حيث استقر به المقام في سجون الاحتلال، وهو الآن في سجن عوفر يقضي حكماً إدارياً لمدة ثلاثة أشهر، وقد تم اعتقاله منتصف شهر أيلول (سبتمبر) الماضي.

هذا وقد استنكرت "الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين" اعتقال النائب قفيشة، وطالبت بقرار دولي يلجم الاحتلال ويفشل مخططاته غير المسبوقة في تاريخ العمل النيابي في العالم.

ملفات أخرى متعلفة