إقرأ المزيد <


مواجهات في سلوان واعتقال طفل مصاب

القدس المحتلة – محمد القيق
اندلعت مواجهات متفرقة في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، فجر الأحد 17-10-2010، إثر إلقاء جنود الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع على المنازل دون وجود أي احتكاكات أو مناوشات مع الشبان الفلسطينيين، الأمر الذي أدى إلى نشوب مواجهات.

وتصدى أهالي البلدة لجيش الاحتلال الذي بادر بإطلاق النار والغاز باتجاه منازل سلوان، بالحجارة والزجاجات الفارغة.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل المصاب عمران منصور (11عاماً) من بيته في وادي حلوه في سلوان.

وقال مركز معلومات وادي حلوة إن جنود الاحتلال اقتحموا منزل الطفل عمران منصور واقتادوه رغم حالته الصحية السيئة إثر دهسه من قبل رئيس المستوطنين في البلدة ديفيد بيري الأسبوع الماضي أمام عدسات التصوير والصحافة، كما منعوا أياً من والديه الحضور معه وطلبوا منهم القدوم لاحقاً إلى محطة الشرطة.

وتشهد سلوان حالة من التوتر والمواجهات منذ عدة أشهر بسبب علميات الاستيلاء والهدم على المنازل المقدسية. ويواصل المستوطنون اقتحام المنازل تحت حماية الحكومة الإسرائيلية التي توفر لهم حراسة على مدار الساعة وترصد 15 مليون دولار لحماية كل منزل يسيطرون عليه.

ويبلغ عدد سكان سلوان قرابة 60 ألف نسمة يعيشون في منازل ممتدة على 600 دونم فقط.

ناك أكثر من 12 بؤرة استيطانية داخل سلوان تقطنها عشرات العائلات اليهودية، نحن في أوج المعركة، وإسرائيل تخطط لتفريغ القدس الشرقية وتقليص عدد العرب فيها إلى 100 ألف بحلول 2020

ملفات أخرى متعلفة