إقرأ المزيد <


تؤثر على كيمياء المخ عند الأطفال

الوجبات السريعة.. ضريبة "ربوية" للصحة!!

غزة- هدى بارود
يحذر أكثر اختصاصيي التغذية من المخاطر التي تسببها الوجبات السريعة للمدمين عليها، وهي تلك التي تكون سهلة التحضير وعالية السعرات الحرارية، كالساندويتشات الجاهزة، والفطائر "والبيتزا"، والمشروبات الغازية المصاحبة لها.

وأكدت الكثير من الدراسات الحديثة أن تكرار تناول الوجبات السريعة بما تحويه من الدهون ومكسبات الطعم، تؤثر –على المدى البعيد- على كيمياء المخ عند الأطفال وتسلبهم الإرادة، وهو ما يماثل الإدمان، إذ إنهم لا يعودون قادرين على التوقف عن تناولها.

وربما يلتفت أغلب الناس إلى أن الخطر الأكبر الذي تسببه الوجبات السريعة هو السمنة، وما لا يعرفه البعض أن لها علاقة بمرض الأنيميا وفقر الدم، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم أيضا.. في التقرير التالي تحذيرات مهمة من أخطارها.. والتفاصيل تتبع:


اختصاصي التغذية وعلاج مشاكل الوزن في مركز البسمة الطبي د.ماهر نصار أشار إلى أن سهولة الحصول على الوجبات السريعة كان سببا مهما لانتشارها، وانتشار أخطارها كذلك، قائلا :" تفسد الوجبات السريعة النظام الغذائي للإنسان، إذ إنه يمكن أن يأخذها في أي وقت، فإن كان من المفترض حصوله على ثلاث وجبات يوميا، يستطيع بسهولة أن يصل إلى وجبات تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والسكريات، وهذا يخل بالنظام الغذائي للإنسان، وبتركيبة السعرات الحرارية في جسده".

وأضاف :" علاوة على ما ذكر، الوجبات السريعة تتمتع بسعرات حرارية عالية للوجبة الواحدة، ناهيك عن حجمها الصغير الذي لا يشبع، مما يضطر الشخص إلى تناول كميات أكبر، ومع قلة الحركة والمجهود، وعدم وجود فعل حقيقي يطرد الكميات الكبيرة من السعرات الحرارية، يُصاب بالسمنة".

وهنا تكمن المشكلة الأكبر فالبدانة تُعد سببا حقيقيا لأمراض السكر والضغط المبكرين، خاصة عند الأطفال، عن ذلك يقول د.نصار :" الطفل إذا ما تناول الوجبات السريعة بصورة دائمة، يُصاب بالسمنة وبالتالي يتعرض لكافة الأخطار التي تسببها، من سكري وضغط، وزيادة نسبة الدهون على القلب والرئتين".

وتابع :" وما يمكن الإشارة له، والتحذير منه أن الكولا والمشروبات الغازية المصاحبة للوجبات السريعة، فيها نسبة عالية من السكر الذي يتراكم في الجسد على شكل دهون، عدا عن تسببها بعسر الهضم"، مشيرا إلى أن العديد من الوجبات السريعة تسبب السرطان، وعسر الهضم يسبب الإمساك بالضرورة، خاصة أنها لا تحتوي على ألياف غذائية كتلك التي تحتويها الفاكهة، كما وتسبب التسمم الغذائي نظرا لطهوها غير الجيد في كثير من المرات.


ومن المخاطر التي ذكرتها عدد من الأبحاث أن الوجبات سابقة الذكر تسبب إصابة الأطفال بالربو، خاصة أنها لا تحتوي على الفيتامينات والمعادن، كما أن بعض البحوث أطلقت عليها اسم "المخلفات الغذائية".

وعادة ما يستغني المدمن على الوجبات السريعة عن الخضروات والفواكه، مما يسبب عددا من الأمراض الواردة في التقرير سابقا، من إمساك، وعسر الهضم، وعدد من أمراض الجهاز الهضمي.

ولتجنب الأخطار التي تسببها الوجبات السريعة، يمكنك عزيزي القارئ العمل بالنصائح التالية، فإن طلبت الوجبات التي تحتوي على كمية أكبر من الخضار، ونسبة أقل من اللحوم مثلا، تضمن الحصول على الألياف والفيتامينات التي تحتويها الخضروات، واجتنب قدر الإمكان تناول المشروبات الغازية أثناء الأكل للتجنب عسر الهضم.

وإن استطعت اطلب وجبات سريعة بالخبز الأسمر- القمح- وبأحجام صغيرة تسد جوعك، وابتعد قدر استطاعتك عن البطاطس المقلية، وحاول استبدال المشروبات الغازية بعصائر فواكه طبيعية، وتجنب المواد المضافة للوجبات من ألوان ومحسنات للطعم ونكهات.

وفي إشارة أخيرة، من الضروري أن تتأكد من مكان حصولك على طعامك، فبعض المحلات، وفق د.نصار غير مرخصة ولا تحتوي على الحد الأدنى من الشروط الصحية السليمة.

ملفات أخرى متعلفة