إقرأ المزيد <


إصابة طفل وصحفيين في مسيرة بالضفة

أصيب طفل فلسطيني بالإضافة لصحفيين اثنين بحروق ورضوض مختلفة السبت 2-10-2010، خلال مواجهات اندلعت بين مجموعة من المتظاهرين وقوات الاحتلال، ضد الاستيطان في بلدة بيت أمر إلى الشمال من مدينة الخليل.

وأحرق المتظاهرون قبل أن تندلع المواجهات 5 مجسمات تمثل المستوطنات المحيطة ببلدة بيت أمر.

وأفاد محمد عياد عوض الناطق باسم مشروع التضامن الفلسطيني في بلدة بيت أمر، بأن جنود الاحتلال قاموا بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع بين أرجل الطفل محمد جمال خليل أبو هاشم 15 عاماً، ما أدى لإصابته بحروق وصفت بين الطفيفة والمتوسطة، فيما أصيب المصوران الصحفيان، يسري الجمل وحسام أبو علان برضوض جراء دفعهما من قبل قوات الاحتلال.

وأوضح بأن التظاهرة التي شارك فيها العشرات من أهالي البلدة انطلقت من وسط البلدة باتجاه مستوطنة "كرمي تسور" إلى الجنوب من بيت أمر، رفع خلالها المجسمات والعلم الفلسطيني والشعارات المنددة بالمستوطنات والجدار الفاصل.

ملفات أخرى متعلفة