بالصور: شهيدان بنيران الاحتلال أمام معتقل "عوفر"

استشهد فتيان فلسطينيان، بعد ظهر اليوم الخميس، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من مدينة رام الله الواقعة وسط الضفة الغربية، وذلك خلال إحياء الشعب الفلسطيني لفعاليات ذكرى النكبة السادسة والستين.

وأكدت مصادر محلية وطبية فلسطينية إستشهاد الفتيين الفلسطينيين محمد عودة أبو الظاهر (15 عاماً)، من قرية أبو شخيدم، ونديم صيام نوارة (17 عاماً) من بلدة المزرعة الغربية، برصاص الاحتلال خلال قمع جيش الاحتلال لإحدى فعاليات إحياء ذكرى النكبة الـ 66 بالقرب من معبر "عوفر" العسكري، جنوب غرب مدينة رام الله.

وذكرت المصادر أن سيارات الإسعاف نقلت ثلاث إصابات خطيرة لمجمع فلسطين الطبي برام الله، استشهد اثنين بينما تخضع الحالة الثالثة لعمليات جراحية لمحاولة إنقاذ المصاب.

وكان شهود عيان أفادوا لمراسل "قدس برس" في رام الله أن مواجهات عنيفة اندلعت بالقرب من معبر "عوفر" عقب وصول مسيرة سلمية للمكان إحياءً لذكرى النكبة. لافتين النظر إلى أن جنود وقناصة الاحتلال هناك بدأوا بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز ومسيل الدموع صوب المتظاهرين.

وأشارت المصادر الطبية إلى أن عدد الإصابات وصل إلى أربع حالات إحداها خطيرة في منطقة الصدر، إلى جانب عشرات حالات الاختناق والإصابة بالرصاص المطاطي.

وأوضح شهود العيان أن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق الرصاص الحي صوب الشبان مباشرة وفي المناطق العلوية من الجسد، الأمر الذي زاد من عدد الإصابات الحرجة بين المتظاهرين.

وأشار الشهود إلى انخفاض وتيرة المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال الذي تراجع لداخل معسكر "عوفر" ودفع بسيارات رشّ المياه العادمة صوب المواطنين.

ملفات أخرى متعلفة


php shell hacklink hacklink satışı hacklink al wso shell indoxploit shell istanbul evden eve nakliyat hacklink Google bedava bonus canlı bahis deneme bonusu canlı bahis bostancı escort 1xbet sex hattı kayseri escort eryaman escort mersin escort adana escort bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri betpas supertotobet süperbahis