إقرأ المزيد <


الزهار: المفاوض الفلسطيني ضعيف

وصف القيادي في حركة حماس د.محمود الزهار الفريق التفاوضي الفلسطيني بأنه "ضعيف"، قائلاً إنه كان عليه الاعتماد على المقاومة.

ورفض الزهار في تصريح صحفي، الأربعاء 15-9-2010، أن يتنبأ بفشل أو نجاح المفاوضات، قائلا "إنها ليست الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة لأنها كلها تصب في مصلحة الاحتلال"، موضحا أن "المصالح الأميركية تستدعي تنفيذ سياستها في المنطقة وهذه المفاوضات تأتي ضمن هذا الإطار".

وقال "إن القضايا المطروحة للتفاوض في غاية الخطورة وعليها خلافات لا حدود لها منها أحقية حق العودة للفلسطينيين، بحيث لن يتم إقرار أي اتفاقية لا تتضمنها في حين أن موقف الاحتلال منها واضح ولن يقبل بإقرار هذا الحق".

وأضاف أن الفلسطينيين لن يقبلوا كذلك التفريط بأي شبر من أرضهم وهذا أمر مرفوض من قبل الاحتلال، إلى جانب العديد من القضايا الأخرى الشائكة.

وشدد الزهار على أنه من الطبيعي أن يتم الاختلاف على جدول أعمال هذه المفاوضات سيما وأن المفاوض الإسرائيلي يريد أن يأخذ فقط دون أن يعطي.

ووصف الزهار موقف المفاوض الفلسطيني بالضعيف جدا، "سيما بعد أن كان محمود عباس، قد أكد أن لا مفاوضات قبل وقف بناء المستوطنات ثم عاد وتراجع عن هذا الطلب"، معتبراً أن المفاوضات هي الموقف الوحيد الذي يملكه هذا المفاوض الفلسطيني في حين كان عليه الاعتماد على المقاومة.

ملفات أخرى متعلفة