إقرأ المزيد <


الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي ونجله

القدس المحتلة- محمد القيق
اعتدى عناصر من الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء 14-9-2010، بالضرب المبرح على مواطن مقدسي ونجله في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وقال جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة لـ"فلسطين أون لاين" إن المواطن خالد سرحان (51 عاما) كان يستقل سيارته برفقة نجله نضال (22 عاما) محاولين الخروج من حي وادي حلوة عبر الشارع الرئيسي الذي كان يشهد أزمة مرورية خانقة بسبب سيارات المستوطنين المتوقفة على جوانب الطرق".

وذكر صيام أن المواطن أبو نضال خرج من سيارته واستند إلى سور قريب إلى حين انتهاء الأزمة شاكياً من آلام في صدره، مبيناً أن عناصر شرطة الاحتلال رأوه فأجبروه على الدخول إلى سيارته مما أدى إلى حدوث مشادات كلامية بينهم وبين نجله الذي طالبهم بترك والده وشأنه، فاعتدوا على الشاب نضال بالضرب المبرح.

وأضاف: "عندها خرج الوالد من السيارة كي ينقذ نجله من أيدي عناصر الشرطة فاعتدوا عليه بالضرب أيضا وألقوه أرضا ومنعوا الإسعاف من وصوله".

وأكد صيام أن عناصر شرطة الاحتلال احتجزوا نضال لعدة ساعات بتهمة "افتعال المشاكل" وأفرجوا عنه بكفالة من أحد أقاربه إلى حين تحديد موعد لمحاكمته، مبيناً أن هذه الاعتداءات مستمرة على أهالي بلدة سلوان من قبل عناصر الشرطة أو المستوطنين الذين يستولون على منازل المقدسيين فيها.

ملفات أخرى متعلفة