إقرأ المزيد <


بدعوة من "هنية"

لقاء يجمع "فتح" و"حماس" السبت

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، وفد حركة "فتح" المتواجد في قطاع غزة إلى الاجتماع مع قيادة حركة "حماس" بعد انتهاء أيام بيت عزاء اللواء أمين الهندي مدير عام جهاز المخابرات الفلسطينية السابق الذي وافته المنية مساء الثلاثاء 17-8-2010، للحديث في أمور تتعلق بالمصالحة.

وقال هنية خلال زيارته لبيت عزاء اللواء الهندي في مدينة غزة، في وقت متأخر مساء الخميس 19-8-2010: "نريد أن نجلس للحديث حول المصالحة بعد انتهاء العزاء.. نحن لا نقبل بما يحدث، وحماس" لا تلغي "فتح"، ويجب أن تقوم العلاقة بيننا على الاحترام المتبادل والشراكة السياسية".

وأضاف هنية أثناء حديثه لعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" زكريا الأغا، ومسؤول التعبئة والتنظيم في الحركة وعضو اللجنة المركزية عبد الله الإفرنجي: "تعالوا نتفاهم على نقاط يتم التوقيع عليها.. نحن لا نقبل بما يحدث، ولكن من الصعب أن نبني مصالحة، ونوقع على ورقة ناقصة، ونكرر التجارب السابقة".

وتابع رئيس الوزراء: "نريد تحقيق مصالحة حقيقية لأنها ضرورة وطنية ويجب أن تقوم على أسس جيدة لشعب يمر في مرحلة تحرر وطني".

من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لفتح عبد الله الإفرنجي: "إن زيارة حركة حماس لبيت العزاء خطوة طيبة منها، ونأمل من الله أن يتبعها خطوات أخرى في طريق المصالحة"، وأضاف: "نريد أن نتفاهم فالجميع يريد المصالحة والفرصة موجودة".

ورافق هنية في زيارته لبيت عزاء الهندي، نائب رئيس الوزراء زياد الظاظا، ووزير الداخلية فتحي حماد، وأمين عام مجلس الوزراء محمد عوض، ووزير العدل محمد فرج الغول، ووزير العمل أحمد الكرد، ووزير الأوقاف طالب أبو شعر، ووزير الأشغال العامة والإسكان يوسف المنسي، والقياديان في "حماس" خليل الحية، وأيمن طه.

ووصل مع جثمان الراحل الهندي الذي نقل إلى غزة ظهر الأربعاء 18-8-2010، من رام الله عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" زكريا الأغا وعضو اللجنة المركزية ومسئول التعبئة والتنظيم عبد الله الإفرنجي، إضافة لمروان عبد الحميد المستشار السياسي للرئيس (المنتهية ولايته) محمود عباس.

وفي ذات السياق؛ أكد الدكتور صخر بسيسو عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" موافقة حركته على الدعوة التي وجهها رئيس الوزراء إسماعيل هنية لعقد لقاء مع قادة "حماس" في غزة وبحث سبل إنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام.

وقال بسيسو في تصريحات أدلى بها الجمعة 20-8-2010: "اللقاء سيجري يوم غدٍ السبت بحضور قادة من "فتح" و"حماس" من أجل البحث عن مخارج تنهي الانقسام وتحقق المصالحة".

وأشار إلى أنه جرى الاتفاق على عقد اللقاء خلال زيارة هنية لبيت عزاء اللواء أمين الهندي مساء الخميس، متمنياً أن يفضي اللقاء إلى نتائج إيجابية على طريق إنهاء المصالحة.

ملفات أخرى متعلفة