​نعيم يحذر من استضافة المُطبعين مع الاحتلال بجامعات فلسطينية

غزة - نور الأغا:

دعا رئيس حملة المقاطعة – فلسطين،باسم نعيم إلى ضرورة دعم حملات مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، والوقوف مع القائمين عليها، الرافضين المساس بالثوابت الفلسطينية الجامعة للكل الفلسطيني، محذراً من استضافة المطبّعين مع الاحتلال في الجامعات الفلسطينية.

وأكد نعيم في حديث لـصحيفة "فلسطين" على ضرورة التزام الجميع بمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، ومناهضة ورفض التطبيع معه، مُشيداً بما قامت به الحركة الطلابية بجامعة بيرزيت، بطردها "شركات برمجة متهمة بالتطبيع مع الاحتلال".

وقال: "بيرزيت جامعة عريقة، ولا يجب أن تسمح بحدوث هكذا محاولة تطبيعية داخل حرمها الجامعي"، واصفاً الحدث بـ "الخطير".

ودعا نعيم إدارة جامعة بيزيت إلى ضرورة توخي الحذر والتدقيق جيداً في الشخصيات المستضافة.

وطرد مؤخراً، طلاب في جامعة بيرزيت، شركات مشاركة في يوم التوظيف بجامعة بيرزيت، احتجاجًا على علاقة الشركات مع شركات إسرائيلية متورطة في جرائم الاحتلال.

ومن أبرز هذه الشركات شركة "عسل" التكنولوجية القائمة في مدينة روابي ويملكها بشار المصري، إذ تم طردها بسبب صلتها بالشركة الإسرائيلية - الأمريكية "ميلانوكس"، وبعد لقاءٍ بين الرئيس التنفيذي للشركة والمصري بحضور وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري.

و"ميلانوكس" شركة لها علاقات وثيقة بجيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث يشرف مهندسون تابعون لها على أعمال خاصة وتابعة للجيش الإسرائيلي.