​نوم الحوامل أكثر من 9 ساعات يهدد حياة الجنين

واشنطن- الأناضول


كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن نوم الأم لأكثر من 9 ساعات في الليلة الواحدة أثناء الحمل، قد يهدد بولادة جنين ميت وحدوث إجهاض للحمل.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب في جامعة ميشيجان الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Birth) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون حالة 153 امرأة عانين من ولادة جنين ميت بعد 28 أسبوعًا من الحمل، بالإضافة إلى 480 امرأة أنجبن طفل حي خلال نفس الفترة من الحمل.

ووجد الباحثون أن نوم الأمهات الحوامل لأكثر من 9 ساعات يعرضهن لخطر ولادة جنين ميت، مقارنة بمن يقضين 7 - 8 ساعات فقط من النوم ليلا، وهو المعدل الطبيعي للنوم.

ولاحظ الباحثون أن ضغط الدم عند الأم يصل إلى أدنى مستوى له أثناء النوم، ولكن عندما يستيقظ شخص ما، هناك طفرة في نشاط الجهاز العصبي تسبب زيادات عابرة في ضغط الدم.

ويعتبر العلماء أن حدوث هذه الزيادات الوجيزة في ضغط الدم قادرة على منع فترات طويلة من الضغط المنخفض نسبيًا، لأن انخفاض ضغط الدم يرتبط بمشاكل نمو الجنين، والولادة المبكرة، وولادة الجنين ميت.

وقالت قائد فريق البحث، الدكتورة لويز أوبراين: "في حين أن الاستيقاظ لبعض الوقت أثناء الليل قد يثير قلق النساء الحوامل، إلا أنه في سياق الحمل يبدو أنه إجراء وقائي للحفاظ على حياة الجنين".

وأضافت أن "نتائج الدراسة تضاف إلى الأبحاث التي تشير إلى أن نوم الأمهات يلعب دوراً في صحة الجنين، وأنه يجب أن تستهدف الدراسات المستقبلية تأثير عدد ساعات نوم الأم ليلا، على صحة وحياة الجنين، لأن النوم هو عامل يمكن تعديله".

وحسب الدراسة، تؤثر عملية ولادة جنين ميت على سيدة من بين 160 حالة حمل في الولايات المتحدة، وهناك ما يقرب من 24 ألف طفل ميت يولدون في البلاد كل عام، ومعظمها بسبب متلازمة موت الرضع الفجائي، وتحدث حوالي نصف حالات الولادة بعد 28 أسبوعًا من الحمل، ولا يزال العديد منها مجهول السبب.

وأضافت أن هناك عوامل قد تتسبب في ولادة جنين مين منها التدخين، وعمر الأم المتقدم، ومرض السكري، والسمنة المفرطة، وتعاطي المخدرات، لكن تبقى ممارسات نوم الأمهات مجالًا جديدًا نسبيًا ويحتاج للدراسة.