إقرأ المزيد


هآرتس : التقليص يُهدد بفصل 20 ألف معلم

​نتنياهو يؤيد تقليص المساعدات الأميركية لـ"أونروا"

بنيامين نتنياهو (أ ف ب)
القدس المحتلة / الأناضول - قدس برس

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه يؤيد تقليص التمويل الأمريكي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأمس، ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن نتنياهو "يؤيد خفضاً تدريجياً لتمويل "أونروا".

وقال نتنياهو، خلال اجتماع حكومة الاحتلال الأسبوعي:" أونروا تديم المشكلة الفلسطينية".

وأضاف، حسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت":" يجب نقل قضية اللاجئين الفلسطينيين تدريجيًا إلى المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة".

وطبقا للموقع الإلكتروني لوكالة "أونروا"، تعد الولايات المتحدة أكبر مانحي الوكالة؛ حيث تقدم نحو 370 مليون دولار، من إجمالي نحو 874 مليون دولار، تحصل عليها الوكالة كمنح.

وتقدم "أونروا" خدماتها لنحو 5.3 ملايين فلسطيني في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا.

وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء، فإن الولايات المتحدة الأميركية قررت تقليص مساهمتها في ميزانية وكالة "أونروا"، بنحو 125 مليون دولار، إثر تهديدات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وسفيرته بالأمم المتحدة، نيكي هايلي.

في السياق ذاته، قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيليى، إن توجّه الولايات المتحدة الأمريكية لتقليص المساعدات المالية المقدّمة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، يهدّد بفقدان نحو 20 ألف شخص لوظائفهم في القطاع التعليمي في مخيمات الأردن، لبنان، سوريا، الضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم ، عن دبلوماسيين مطلعين على فحوى المباحثات الأمريكية بخصوص تقليص مساعدات "أونروا"، قولهم "إن هذا الأمر يحظى أساسًا بدعم من قبل السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي، وفقًا لسياسة العقاب التي أعلنتها بعد تصويت الأمم المتحدة ضد الاعتراف الأمريكي بالقدس".

ويعتقد مسؤولون آخرون في الإدارة الأمريكية أن تخفيض الدعم للوكالة الأممية لن يؤثر على كبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية في رام الله، ويعيدهم إلى طاولة المفاوضات.

وصرّح مصدر سياسي رفيع في "تل أبيب" لصحيفة "هآرتس"، بأن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يدعم تقليص المساعدات الأمريكية لوكالة "أونروا" بشكل تدريجي.