​نتنياهو يتعهد بتشكيل حكومة يمينية بعيدة عن اليسار

صورة أرشيفية
الناصرة - وكالات:

استبعد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية مع تحالف "ازرق أبيض" بزعامة بيني غانتس.

وأكد في مقال نُشر في صحيفة "يسرائيل هيوم" المقربة من نتنياهو، اليوم الأربعاء، التزامه بتشكيل حكومة يمينية قوية بعد الانتخابات، ضمن التزامه لناخبي الليكود.

وقال إن: "الخيار الذي سنواجهه في الانتخابات الوشيكة هو من سيكون رئيس الوزراء القادم؟ هل سيتم تشكيل حكومة يسارية ضعيفة وعديمة الخبرة هنا، بقيادة يائير لبيد وبيني غانتس، أو حكومة يمينية قوية برئاسة الليكود وقيادتي؟"

ودعا نتنياهو ناخبي اليمين إلى "اليقظة والتخلي عن اللامبالاة".

وهاجم نتنياهو، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" افيغدور ليبرمان، الذي قال إنه " سيوصي أمام رئيس الدولة على بيني غانتس لتشكيل الحكومة القادمة".

وفقا لنتنياهو: "هذه الحقيقة كافية لندرك أن علينا التصويت لحزب الليكود. يجب أن يكون حزب الليكود أكبر حزب لضمان تكليف تشكيل الحكومة يكون من نصيبنا، دون أن يتمكن ليبرمان من أن يقودنا إلى حكومة يسارية ضعيفة يقودها لبيد وغانتس".

وحث نتنياهو على عدم التصويت للأحزاب التي لن تتمكن من تخطي نسبة الحسم، وقال: "لن نكرر خطأ الانتخابات السابقة، التي أهدر خلالها ناخبو اليمين سبعة مقاعد بسبب التصويت لأحزاب لم تتجاوز نسبة الحسم، يجب أن لا تتعرض حكومة اليمين للخطر، لذا يجب على الناخبين التصويت لصالح الليكود".

وكان عدد من قادة أحزاب اليمين الإسرائيلي اتهموا نتنياهو بالسعي لتشكيل حكومة بالتحالف مع اليسار .

وقال بتسلئيل سموتريتش (حزب اليمين الموحد) إن نتنياهو، يريد أن يكون حزب "اليمين الموحد" حزبا صغيرا حتى يتسنى له تشكيل حكومة يسارية.

وأضاف سموتريتش عبر حسابه في "تويتر": "ثمة مزيد من المؤشرات إلى أن نتنياهو سيشكل حكومة يسارية، لهذا السبب فهو يريدنا صغارا وضعفاء، فقط إذا كنا كبارا وأقوياء فلن يكون أمام نتنياهو أي خيار آخر وسيتعين عليه تشكيل حكومة يمين، اليمين الموحد سيبقي نتنياهو في معسكر اليمين".

من جهة ثانية اتهم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، افيغدور ليبرمان، في حديث إذاعي ظهر اليوم، نتنياهو بأنه لا يرغب في تشكيل حكومة يمين، بل معني بحكومة تعتمد الشريعة اليهودية، معتبرا أن الليكود هو حزب شعبوي لا يهتم أعضاؤه إلا بالاستمرار في تولي زمام الحكم بأي ثمن كان".

وأضاف ليبرمان أن " نتنياهو يتبع سياسة الخضوع للإرهاب بهدف تحقيق الهدوء للمدى القصير فقط مع التفريط في أمن الدولة للمدى البعيد".

وتعهد ليبرمان بعدم الجلوس معا في حكومة واحدة مع الأحزاب الدينية المتزمتة، وكذلك مع حزب ميرتس اليساري، مشيراً إلى أنه لا يخشى وضعا يتم فيه تشكيل حكومة وحدة وطنية بين "الليكود" وتحالف "أزرق أبيض" بغياب حزبه "إسرائيل بيتنا".

وقرر البرلمان الإسرائيلي "كنيست" حل نفسه، بعد إخفاق نتنياهو، في تشكيل حكومة ائتلافية.

وستكون الانتخابات، التي من المزمع إجراؤها في السابع من سبتمبر/أيلول القادم، الانتخابات الثانية هذا العام، في ما يُعد سابقة في السياسة الإسرائيلية.