.main-header
إقرأ المزيد


ن​تنياهو: ترامب قد يزور (إسرائيل) قريباً

صورة أرشيفية لبنيامين نتانياهو (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن ثمة إمكانية لأن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزيارة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي قريباً، وفق ما ذكرته صحيفة "هآرتس".

وجاء الكشف عن هذه المعلومة قبل وقت قصير من أول اتصال هاتفي مقرر بين ترامب والرئيس الفلسطيني محمود عباس، في وقت لاحق من مساء الجمعة 10-3-2017 .

وذكرت صحيفة"هآرتس" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم، أن نتنياهو كان يخطط للقاء ثان مع ترامب في واشنطن، على هامش مشاركته في المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية-الإسرائيلية (ايباك)، الذي يعقد في وقت لاحق من مارس/ آذار الجاري، في العاصمة الأمريكية.

إلا أن مسؤولين في مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي قالوا للصحيفة إن نتنياهو الذي التقى ترامب منتصف الشهر الماضي، "قد يؤجل هذه الرحلة".

وطبقاً للصحيفة، فإن نتنياهو قال لأعضاء لجنة خارجية وأمن الاحتلال البرلمانية ، الأربعاء الماضي، إن "ثمة احتمالية لأن يقوم ترامب بزيارة (إسرائيل) قريباً، إنها على جدول الأعمال".

وأشارت "هآرتس" إلى أن المسؤولين الثلاثة عن ملف دولة الاحتلال الإسرائيلي في الإدارة الأمريكية هم صهر الرئيس وكبير مساعديه، جاريد كوشنر، وسفير واشنطن الجديد لدى "تل أبيب" ديفيد فريدمان، والمبعوث الخاص لترامب، جيسون غرينبلات.

وقالت إن "غرينبلات سيزور (إسرائيل) الأسبوع القادم، في أول زيارة رسمية له في منصبه الجديد، وذلك بهدف التوصل إلى تفاهمات بشأن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية".

وفي السياق ذاته، نقلت الصحيفة الإسرائيلية عن نتنياهو قوله لوزراء الاحتلال الإسرائيلي، الأحد الماضي إن "الكثير من الناس في الخارج اتصلوا بي مؤخراً وطلبوا مني أن أطلب من سفيرنا (في واشنطن رون ديرمر) مساعدتهم في البيت الأبيض".

ولم يكشف نتنياهو عن هوية هؤلاء الذين طلبوا المساعدة، ولكنه عاد وقال للجنة خارجية وأمن الاحتلال، أول أمس: "العديد من الدول استخدمتنا لمساعدتها في دفع أمورها مع الإدارة الجديدة، إنهم يعلمون أن حكومتنا هي الأقرب لإدارة ترامب".

وكان البيت الأبيض أعلن اليوم، أن الرئيس الأمريكي سيتصل الليلة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وحتى الساعة 17.30 تغ، لم يعقب مكتب نتنياهو أو البيت الأبيض على ما ذكرته الصحيفة الإسرائيلية.


تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني