إقرأ المزيد


نصر الله: السعودية طلبت من (إسرائيل) ضرب لبنان

بيروت- وكالات

هاجم الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، المملكة السعودية، متهما إياها بأنها تحتجز رئيس الحكومة سعد الحريري، وأنها طلبت من (إسرائيل) ضرب لبنان، وفق معلومات مؤكدة لديه.

وأدان نصر الله، في خطاب متلفز، اليوم، ما أسماه "التدخل السافر" للسعودية في الشأن الداخلي اللبناني، مؤكدا أن "السعودية فرضت بيان الاستقالة على الحريري، وهي تقوم باحتجازه وفرض إقامة جبرية عليه وتمنعه من العودة إلى لبنان".

وقال: "السعودية استدعت الحريري على عجل دون معاونين ولا مستشارين، وأجبرته على تقديم الاستقالة"، معتبرا أن استقالة الحريري التي أعلنها من الرياض "غير شرعية ولا قيمة لها"، وأن حزب الله لا يعترف بها، معللا ذلك بالقول "إن الاستقالة وقعت تحت الضغط والإجبار والإكراه من السعوديين".

وأضاف: "إذا عاد الحريري إلى لبنان، وقدم استقالته من الأراضي اللبنانية، حينها سنعترف بالأمر"، مضيفا أنه "يتعثر الآن اجتماع الحكومة لغياب الحريري واحتجازه في السعودية".

ودعا إلى وجوب عودة رئيس الحكومة إلى لبنان "وليفعل ما يشاء حتى لو أكمل رئاسته للحكومة".

واتهم السعودية أيضا بأنها "أهانت الحريري من خلال استقباله بشكل لا يليق به كرئيس حكومة دولة عربية، وأنه جرى التعامل معه بشكل مهين، وإجباره على الاستقالة وفرض الإقامة الجبرية عليه".

كما هاجم نصر الله، السعودية، متهما إياها بأنها "طلبت من (إسرائيل) ضرب لبنان، وهذه معلومات وليس تحليلا"، وفق قوله.

وأشار إلى أن "السعودية استعدت مقابل شن (إسرائيل) حربا على لبنان دفع عشرات مليارات الدولارات"، مشيرا إلى أن هناك نقاشا يجري داخل الكيان الإسرائيلي حول هذا الطلب السعودي رغم أنه غير جاهز للحرب.

وتابع: "الحرب الإسرائيلية على لبنان في تموز/ يوليو 2006، كانت بتحريض سعودي، والآن السعودية ضغطت على دول الخليج من أجل سحب رعاياها من لبنان.

وتمم نصر الله: "الرياض تحرض الدول العربية لأجل اتخاذ إجراءات تصعيدية تجاه لبنان، إلى جانب تحريضها اللبنانيين على بعضهم البعض"، وفق قوله.

مواضيع متعلقة: