نصر الله: المقاومة ما زالت أقوى وقادرون على إعادة "إسرائيل" للعصر الحجري

صورة أرشيفية
بيروت - فلسطين أون لاين:

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن المقاومة مازالت أقوى من أي زمن مضى وقادرة على استهداف كل "إسرائيل". مؤكدًا: "أنا على يقين بالنصر عليها إن وقعت الحرب".

وأضاف نصر الله، في مقابلة تلفزيونية الليلة الماضية، أن "تطور القوة الصاروخية للمقاومة والصواريخ الدقيقة تثير هاجس الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد: "كل محاولات قادة الاحتلال لترميم الثقة في جيشهم بعد حرب تموز 2006 لم تنجح، وهناك تراجع في القوة البرية لديهم".

وشدد على أن "المقاومة قادرة على استهداف كل (إسرائيل)، حتى إيلات، وتدمير جميع مراكزها الموجودة من نتانيا إلى أسدود بطول 70 كيلومترًا وبعرض 20 كيلومترًا".

وأوضح نصر الله أن "المقاومة قادرة على إعادة (إسرائيل) إلى العصر الحجري بتدمير هذه المنطقة التي هي تحت مرمى صواريخنا".

وأردف: "ليس لدي الكلمة للتعبير عن الدمار الذي سيحصل للاحتلال حال اندلعت المواجهة". مشيرًا إلى أن "اقتحام الجليل الأعلى جزء من الخطط في حال وقعت الحرب".

وذكر أمين عام حزب الله، أن أي حرب جديدة "ستضع (إسرائيل) على حافة الزوال، وأن حزب الله ليس مرتبطًا بشخص وهو يعمل كمؤسسة ولكل شخص له تأثيره".

وحول "صفقة القرن"، صرح نصر الله: "نحن نؤمن أن صفقة القرن إلى فشل.. وأن عدم توقيع الفلسطينيين وصمود إيران وانتصار سورية والعراق واليمن من أبرز أسباب فشلها".

وتابع: "الاستكبار الأمريكي أطلق رصاصة الرحمة على الصفقة حين اعتبر أن القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي".