إقرأ المزيد


​نصائح للتخفيف من حدة الصداع في رمضان

غزة - نسمة حمتو

يعد الصداع إحدى مشاكل الصوم الصحية التي يواجهها الصائم في رمضان نتيجة امتناعه عن تناول الطعام والشراب طوال النهار. أخصائي التغذية عدلي سكيك، يقدم لقراء فلسطين بعض النصائح للتغلب عليه:

أشار سكيك إلى أن السبب الرئيس للصداع في شهر رمضان هو انخفاض ضغط الدم نتيجة عدم تناول الطعام، مشيراً إلى أن ذلك ينطبق على المدخنين أو من يتناولون المشروبات الغازية ويعانون من نقص في مادتي الكافيين والنيكوتين وكذلك من يدمنون على شرب القهوة.

وأوضح أنه من ضمن الأعراض التي يشعر بها الصائم كذلك قلة النوم وعدم انتظامه وانخفاض ضغط الدم خاصة في نهاية اليوم وما يصاحبه من غثيان في فترة ما قبل الإفطار وبعده نتيجة الإفراط في الأكل.

وقال:" هناك عدة نصائح لا بد من اتباعها في شهر رمضان للتقليل من حدة الصداع وهي:

التقليل من الكافيين، المادة الموجودة في الشاي والقهوة والدخان، بشكل تدريجي قبل أسابيع من شهر رمضان واستبدالها تدريجياً بمشروبات أخرى كالينسون أو شاي الأعشاب أو شرب البابونج والشاي الأخضر والزعتر".

التمارين الرياضية

ومن ضمن النصائح التي يقدمها سكيك المحاولة قدر الإمكان ترتيب أوقات النوم والاستيقاظ، لافتاً إلى أن أخذ قسطٍ كافٍ من النوم في شهر رمضان يقي الصائم من الصداع.

وينصح سكيك من يصابون بالصداع بعد الإفطار بتناول كميات قليلة من القهوة لتعديل الصداع وتحسين عملية الهضم، مشدداً على أهمية البعد عن الإجهاد خاصة التمارين الرياضية الشديدة ولا سيما ما بين فترة العصر والمغرب.

المجهود البدني

وأوضح أنه في هذه الفترة تنخفض نسبة السكر في الدم وانخفاض في ضغط الدم، مؤكداً أهمية التقليل من المجهود البدني خلال هذه الفترة مع عدم الإفراط في تناول الطعام والشراب والتخفيف من تناول المشروبات الغازية التي يتم تناولها خلال ساعة الإفطار.

وأضاف:" المشروبات الغازية ممكن أن تؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية الموجودة في المعدة ما يتسبب في حدوث عسر هضم وصداع مع تجنب الضغوط النفسية والتوتر العصبي وشرب كميات كافية من المياه وتكون في فترة ما بعد الإفطار وقبل السحور".

مواضيع متعلقة: