بعد الاعتداء على طبيب بطولكرم

نقابة الأطباء تعلق الدوام بالمشافي والمراكز الصحية الحكومية بالضفة

طولكرم/ فلسطين أون لاين:

أعلنت نقابة الأطباء في الضفة الغربية المحتلة، عن تعليق الدوام بالمستشفيات والمراكز الطبية الحكومية بمحافظات الضفة الغربية المحتلة بدء من اليوم الاثنين، بسبب "كثرة الاعتداءات على الأطباء في جميع المراكز والمستشفيات".

وتأتي الخطوات التصعيدية عقب الاعتداء على طبيب بمستشفى الشهيد د. ثابت ثابت بمدينة طولكرم صباح اليوم.

وقالت النقابة في بيان صحفي مساء اليوم: "لقد كثرت الاعتداءات على الأطباء في جميع المراكز والمستشفيات، تواصلنا في أكثر من مرة مع الحكومة والجهات المختصة وكانت هناك دائما وعود وتفاهمات ولكن للأسف بقيت جميعها حبرًا على ورق".

وأوضحت النقابة أن الحكومة تنصلت من جميع الوعود والاتفاقيات التي قطعتها للنقابة، مشيرة إلى أن مجلس النقابة وفي ضوء "الاعتداء الآثم والجبان على زميلنا في مشفى د. ثابت قرر البدء بخطوات احتجاجية بدء من اليوم الاثنين".

وأعلنت النقابة عن تعليق الدوام في المستشفيات والمراكز الحكومية بحيث يعلق الدَوام في العيادات، وتوقف العمليات المبرمجة ويتوقف العمل في مرافق وزارة الصحة.

واستثنت من الاحتجاج أقسام: الأورام، والطوارئ، والولادة وأمراض الدم، وغسيل الكلى.

وبينت أن العمل في أقسام الطوارئ "يكون فقط لحالات إنقاذ الحياة بإسعاف المرضى وتحويلها إلى المستشفيات الخاصة والأهلية القريبة".

وأوعزت النقابة للأطباء بإخلاء المستشفيات بعد الساعة الثانية ظهرا باستثناء المناوبين، مشيرة إلى أن مجلسها في حالة انعقاد دائم لبحث الخطوات التصعيدية اللاحقة.

كما أمرت النقابة كوادرها بوقف العمل وعدم التواجد بشكل كامل في مديريات الرعاية الصحية الأولية، ومبنى الوزارة في رام الله ونابلس، "باستثناء دائرة التحويلات".

وطالبت النقابة بسن قانون يجرم المعتدي على الطواقم الطبية وفرض عقوبات صارمة بالسجن والغرامات المالية الباهظة، وكذلك توفير قوة حماية دائمة وعلى مدار الساعة.

وتتهم النقابة وزارة الصحة بالتنصل من مسؤولياتها في حماية المؤسسات الطبية، محملة المسؤولية للوزارة والحكومة تقديم العلاج للمرضى في حال إخلاء المراكز الطبية.

وشددت على ضرورة أن تؤدي الحكومة ووزارة الصحة دورهما بتوفير وزيادة عدد الكوادر الطبية وتطوير المستشفيات والمراكز الصحية.