إقرأ المزيد


"​نهر الحياة".. غرافيتي عملاق يغطي واجهة 338 منزلاً بكولومبيا

غرافيتي "نهر الحياة" (الأناضول)
بوغوتا - الأناضول

يسلط حي "لوس بوينتس" في العاصمة الكولومبية "بوغوتا" الأضواء على نفسه من خلال استضافته لأكبر عمل غرافيتي في أمريكا اللاتينية، يغطي واجهة 338 منزلاً فيه.

ويلفت الغرافيتي الذي تم إنجازه بدعم من بلدية بوغوتا، وأطلق عليه اسم "نهر الحياة" الأنظار حتى من أماكن بعيدة عن الحي المذكور، من خلال الصورة الظلية التي تم رسمها بألوان مختلفة على الطوب في مباني الحي.

عمدة الحي، أديلا باتشيكو، قالت إن سكان الحي لم يكونوا متحمسين في بادئ الأمر للغرافيتي، إلا أنهم أحبوا فيما بعد حال منازلهم وحيهم.

وأضافت: "لقد مررنا بمسيرة طويلة. سكان الحي كانوا ينتقدون فناني الشوارع بتحويل منازلهم إلى ما يشبه شكل المُهرج، لكن عندما رأوا بأن حيّهم قد تلون، قاموا بمساعدة الفنانين، والجميع وافق على الشكل الجديد للحي".

وأشارت إلى أن "بعض السكان بدأوا باستخدام اسم الحي كلقب جديد لهم بدلاً من ألقابهم القديمة، فأنا اسمي أديلا باتشيكو لكني بدأت أستخدم بوينتس كلقب جديد لي".

تجدر الإشارة إلى أن الغرافيتي المذكور تم رسمه من قبل 11 فناناً، وبدعم من قبل البلدية عبر قروض صغيرة.

وحي لوس بوينتس الذي تم فيه رسم الغرافيتي على مساحة 23 ألف متر مربع، تحل فيه السلالم المكونة من مئات المدرجات مكان الطرق التقليدية، تتجول فيها القطط والكلاب التي نادراً ما تتواجد في بوغوتا.

ويقول سكان الحي بأنهم يفتخرون بالحلة الجديدة لحيهم.

مواضيع متعلقة: