إقرأ المزيد


​نبات "الرجيد" يوقف نمو وانتشار سرطان الثدي

القاهرة - الأناضول

أفادت دراسة سويدية حديثة، أن نباتاً ينمو في أجزاء كبيرة من أمريكا الجنوبية، يمكن أن يوقف نمو وانتشار الخلايا الجذعية السرطانية، وخاصة أورام الثدي.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة لوند السويدية، ونشروا نتائجها الخميس 28-9-2017، في دورية الجمعية الأمريكية لتقدّم العلوم.

وأجرى فريق البحث دراسته على عشبة تسمى "الرّجيد"، والمعروفة باسمها العلمي "أمبروزيا ارتيميسيفوليا"، وهي نبتة سريعة التمدد يمكن أن يصل طولها إلى مترين وتستخدم في الطب التقليدي.

وعثر الباحثون على مركبات في هذه العشبة ووجدوا أن لها تأثيرات علاجية على الخلايا الجذعية السرطانية، وخاصة سرطان الثدي.

ووصف الباحثون النتائج التي توصلوا إليها بالواعدة، حيث استطاعت هذه المركبات الطبيعية أن تمنع نمو وانتشار الخلايا الجذعية السرطانية.

وأضافوا أن المركبات توقف حركة الخلايا السرطانية، وهذا يعني أن الورم يصبح أصغر مع انخفاض انتشار الخلايا.

وقالت الدكتورة ستينا أوريدسون، قائد فريق البحث إن "النتائج تستند إلى تجارب على الخلايا، وتشير إلى انفراجة في أبحاث السرطان لأنها قد تكون الخطوة الأولى نحو العلاج الفعال للخلايا الجذعية السرطانية".

وتنتشر عشبة "الرجيد" حالياً في مناطق عدة من العالم، وخاصة أميركا الشمالية، وأوروبا، وبعض مناطق أستراليا، وأميركا الجنوبية وحتى اليابان.

ووفقاً لآخر إحصائيات صادرة عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن سرطان الثدي، يعتبر أكثر أنواع الأورام شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم عامة، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة.